سفير فلسطين بالقاهرة يتهم حماس بفبركة تصريحاته

سفير فلسطين بالقاهرة يتهم حماس بفبركة تصريحاته

سفير فلسطين بالقاهرة يتهم حماس بفبركة تصريحاته

القاهرة- (خاص) من عمرو علي 

نفى الدكتور بركات الفرا، سفير دولة فلسطين بالقاهرة، ما تناقلته وكالات الأنباء واختلقته أجهزة حماس بخصوص تصريحات تلفزيونية له حول معبر رفح، متهماً حركة حماس بفبركة تصريحاته، ومؤكدا على أن الشرعية الوحيدة هي شرعية منظمة التحرير الفلسطينية، مطالبا حماس بالتوحد حولها. 

 

وقال الفرا: “على ما يبدو أن الإخوة في حركة حماس لديهم إصرار عجيب على تصدير أزماتهم بالهروب إلى الأمام واختلاق الأكاذيب وتصديقها، وهذا ليس بجديد وأصبح معلوماَ ومفهوماَ لدى جموع المتابعين لتصريحات الإخوة في حركة حماس في الفترة الاخيرة”.

 

قائلاً: ” بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى (يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ)، بالتالي فإن ما جاء من تصريحات نسبت إلي شخصيا عارية عن الصحة تماما، وتأتي في إطار سياق اختلاق الأكاذيب وتصديقها”.

 

وعلى الجميع أن يرجع إلى حديثي في قناة (mbc مصر) ليكتشف بنفسه أكاذيب حركة حماس، قائلاً: “لن أعلق زيادة ولكني أريد أن أؤكد مرة أخرى للإخوة في حماس أنه لن تحل مشاكلكم بمثل هذه الأساليب الرخيصة”.

 

ووجه الفرا رسالة إلى حماس قائلاً: “تعلمون جيدا أننا لدينا حرص كامل على كل أبناء الشعب الفلسطيني بلا استثناء، ونعمل من أجل خدمة الجميع، هذا مبدأنا وواجبنا، فلتكفوا عن مثل هذه الأكاذيب، فأنا لم آتي على ذكر المعبر إلا عندما منعتم الطلاب من الالتحاق بجامعاتهم، عندما تم فتحه يومي الأربعاء والخميس الماضيين، وليعلم الجميع أن مصلحة شعبنا فوق كل اعتبار ولا تكونوا كالذين يحروفن الكلم عن مواضعه وأنتم تعرفون من هم”.

 

واستنكر الفرا ما تفعله حماس قائلاً: “لماذا تضيق حماس ذرعاً كلما ذكرنا الشرعية وهم يعلمون أن الشرعية تتمثل في منظمة التحرير الفلسطينية وفي دولة فلسطين والأخ الرئيس محمود عباس رئيس اللجنة التنفبذية لمنظمة التحرير ورئيس دولة فلسطين”.

 

متسائلاً “هل يريدون أن يبقى قطاع غزة خارج الشرعية الفلسطيني؟، هل يريدون الإستمرار في اختطافهم لقطاع غزة منذ انقلابهم العسكري في 14/6/2007، هل في عزل غزة عن باقى الوطن مصلحة للشعب الفلسطيني؟”.

 

وطالب الفرا حركة حماس أن يسارعوا إلى المصالحة لمصلحة شعبنا من أجل توحيده تحت قيادة واحدة وشرعية واحدة هي منظمة التحرير الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث