الأمن يحمي رئيس الزمالك بالقنابل والخرطوش

الأمن يحمي رئيس الزمالك بالقنابل والخرطوش

الأمن يحمي رئيس الزمالك بالقنابل والخرطوش

القاهرة ـ (خاص) إبراهيم السيد

توترت الأوضاع بشكل مفاجئ داخل نادي الزمالك بعد تظاهر ما بين 2000 إلى 3000 آلاف مشجع من مجموعة ألتراس وايت نايتس، أمام مقر النادي بميت عقبة.

 

ووسط الهتافات الحماسية المطالبة برحيل الرئيس “ممدوح عباس” ومجلس إدارته، قامت مجموعة من الجماهير باقتحام مقر النادي، وهو ما خلق حالة مروعة من المواجهة بينهم وبين الشرطة.

 

كانت الرابطة قد أصدرت بياناً طالبت فيه المجلس بالرحيل، وإقالة الجهاز الفني الحالي الذي يقوده “حلمي طولان” بعد الفشل الذي لحق بالفريق في دوري أبطال أفريقيا.

 

ونتج عن المواجهات احتراق تام لسيارة شرطة كانت متواجدة لتأمين مقر النادي، بالإضافة إلى جزء كبير من حديقة محمد لطيف الخاصة بالنادي الإجتماعي، وهو ما خلق ذعر كبير بين الأعضاء وتعالت الصرخات والاستغاثات قبل أن تصل سيارات الإطفاء.

 

وبدأت مواجهات عنيفة بين الأمن والجمهور، أمام مقر النادي وهو ما أسفر عن عدة إصابات بين الجماهير المتحمسة.

 

يذكر أن ممدوح عباس كان قد حضر لمقر النادي صباح اليوم في تحدي للألتراس، رغم علمه بنيتهم في التظاهر ظهر اليوم، وفقا للبيان الذي صدر أمس على صفحتهم الرسمية بالفيس بوك.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث