الجيش المصري يمنع الكلام في السياسة

الجيش المصري يمنع الكلام في السياسة

الجيش المصري يمنع الكلام في السياسة

 

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

 

أرسل الجيش المصري منشورًا للمؤسسات الحكومية، داعيا فيه إلى منع العاملين من الكلام في السياسة.

 

ويأتي ذلك بعد أن استشعر الجيش الخطر بعد تزايد التظاهرات الحاشدة المؤيدة للرئيس المنتخب محمد مرسي، وأرجع الجيش طلبه ذلك إلى حدوث خلافات حادة بين العاملين في المؤسسة الواحدة، بسبب الانقسام في الرأي حول الوضع السياسي المضطرب في البلاد.

 

وزعم المنشور أن هذه الخلافات تؤثر بشكل كبير على كفاءة وجودة العمل، وطالب المؤسسات باتخاذ اللازم من أجل منع حدوث هذه المشاحنات.

 

وكان الجيش عزل الرئيس محمد مرسي عقب مظاهرات حاشدة خرجت يوم 30 يونيو/حزيران تدعو لإسقاط حكم الإخوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث