الحياة اللندنية: ليونة خامنئي بعد “انتصار” الأسد

الحياة اللندنية: ليونة خامنئي بعد "انتصار" الأسد

الحياة اللندنية: ليونة خامنئي بعد “انتصار” الأسد

تحدثت صحيفة الحياة اللندنية عن الليونة الأخيرة التي أبداها مرشد الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي في البحث عن مخرج للملف النووي الإيراني، خاصة بعدما ساعدت روسيا حليفتها سوريا إلى الخروج من أزمة الأسلحة الكيماوية وتدميرها.

 

وقالت الصحيفة على لسان كاتبها زهير قصيباتي إن الجهود الروسية بتدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية هي جائزة ربحتها إسرائيل دون أن تدفع ثمنها، إلى جانب طلب الرئاسة الإيرانية الجديد بقيادة حسن روحاني إلى طلب تدخل الكرملين الروسي لإيجاد تسوية سريعة لملف النووي الإيراني.

 

وقال قصيباتي “مثلما اعتبر النظام السوري رضوخه لسيطرة دولية على ترسانته الكيماوية انتصاراً مكّنه من تفادي الخيار العسكري الأميركي – وفي ظل وجود الأساطيل الروسية في البحر المتوسط – لا بأس أن يبادر المرشد علي خامنئي إلى تهيئة الإيرانيين، والحرس الثوري خصوصاً، لقبول (الليونة البطولية) في المفاوضات مع الدول الست (الخمس الكبرى وألمانيا)”.

 

وختم قائلاً “بعض المتفائلين بـ(الليونة البطولية) يتوقع تطبيع العلاقات الديبلوماسية بين طهران وواشنطن على مراحل تبدأ بنزع فتيل المواجهة في الملف النووي، فيتسنّى للرئيس باراك أوباما تنفيذ وعوده لإسرائيل من دون إطلاق رصاصة واحدة، ويُنقَل اليورانيوم العالي التخصيب من إيران إلى روسيا، ويُرفع سيف العقوبات. في السياق ذاته، يترجم هؤلاء رسائل خامنئي وروحاني إلى الحرس الثوري بعبارة (حان وقت التسوية)”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث