النيابة العامة المصرية تواصل سجن قيادات إخوانية

النيابة العامة المصرية تواصل سجن قيادات إخوانية

النيابة العامة المصرية تواصل سجن قيادات إخوانية

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

قررت النيابة العامة، الأربعاء، حبس المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان، جهاد الحداد، ، 15 يوما على ذمة التحقيقات، والمدة نفسها لمحافظ القليوبية السابق، وعضو مكتب الإرشاد حسام أبوبكر، وعضوي الجماعة ومحمود أبوزيد وأحمد دياب.

 

كانت النيابة قد وجهت للمتهمين عدة اتهامات، من بينها التحريض على قتل المتظاهرين وحيازة أسلحة دون ترخيص، ومقاومة السلطات، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة ونشر أخبار كاذبة، والتخابر مع جهات أجنبية.

 

وصرح مصدر قضائي لـ (إرم) أن النيابة واجهت الحداد بتحريات تتهمه بنشر أخبار كاذبة والتخابر مع جهات أجنبية، لكنه نفى ما نسب إليه من اتهامات قائلا: “ما جاء بالتحريات مجرد كلام مرسل، لا أساس له من الصحة”.

 

وحول اتصاله بالمراسلين الأجانب وإبلاغهم بمعلومات مغلوطة، رد الحداد بأنهم هم الذين كانوا يتصلون به ويطلبون منه تحليل ما يحدث، وكان يبلغهم بتحليله طبقا لقناعته الشخصية وما يراه أمامه فى الشارع.

 

وقال المتهم في التحقيقات إن إدارة السجن وضعته فى زنزانة انفرادية، وهو ما يخالف القانون، على حد قوله.

 

كما نفى باقي المتهمين معه الاتهامات التي وجهت إليهم، وأكدوا أنهم لم يحرضوا على قتل المتظاهرين فى الأحداث المنسوبة لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث