اندلاع معارك في سوريا قبل محادثات في الأمم المتحدة

اندلاع معارك في سوريا قبل محادثات في الأمم المتحدة

اندلاع معارك في سوريا قبل محادثات في الأمم المتحدة

بيروت- قال سكان وجماعات معارضة في سوريا أن طائرات حربية سورية قصفت مناطق خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة وتواصلت الاشتباكات بين المعارضين وقوات الحكومة دون انقطاع الأربعاء وذلك في الوقت الذي تلتقي فيه قوى كبرى لابرام اتفاق للقضاء على الأسلحة الكيماوية السورية.

 

وقال نشطاء ان القوات الجوية للرئيس السوري بشار الأسد ضربت حي برزة في دمشق حيث يحاول مقاتلو المعارضة التقدم اكثر داخل المدينة.

 

 

وتشهد أنحاء البلاد ضربات جوية ومناوشات لكن المعركة الرئيسية في العاصمة حيث يسيطر الأسد على أحياء في وسط المدينة لكن فقد السيطرة على ضواح.

 

وسيواصل دبلوماسيون من خمس دول المحادثات الأربعاء في نيويورك حول مشروع قرار بمجلس الأمن صاغه الغرب للسيطرة على الأسلحة الكيماوية السورية بتعاون من دمشق قبل تدميرها. لكن روسيا ترفض تأكيد الغرب على ان قوات الاسد هي التي شنت هجوما بالغاز السام يوم 21 آب / أغسطس وليس قوات المعارضة.

 

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن ان العنف يندلع في كل محافظات سوريا تقريبا. ويقول المرصد انه يقدم معلومات محايدة عن خسائر طرفي الصراع في سوريا من خلال شبكة مراقبين.

 

واضاف المرصد ان طائرات حربية قصفت مناطق في محافظة درعا حيث اندلعت شرارة الانتفاضة ضد الاسد. كما اشتبكت قوات الحكومة والمعارضة في عدة مدن رئسية هي حمص ودير الزور وحلب.

 

وفي محافظة ادلب المتاخمة لتركيا نقل المرصد ما ذكره نشطاء عن مقتل وحرق 11 مدنيا على يد قوات الجيش. ولم تتمكن رويترز من التحقق من صحة تلك التقارير بسبب قيود امنية وقيود على التغطية الصحفية.

 

وقال المرصد ان متشددين اكرادا في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع تركيا انتزعوا السيطرة على قرية علوك من جماعة تربطها صلات بتنظيم القاعدة بعد اربعة ايام من المعارك الضارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث