“المسلماني” يطالب أردوغان بالاعتذار لمصر

"المسلماني" يطالب أردوغان بالاعتذار لمصر

“المسلماني” يطالب أردوغان بالاعتذار لمصر

القاهرة – (خاص) من محمد حبوشة

 

دعا أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية المؤقت، رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، للاعتذار لمصر، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد في أعقاب اجتماعه بعدد من قيادات تيار الاستقلال الوطني، والذي ضم عدداً من الأحزاب بمقر جمعية الشبان المسلمين، في إطار لقاءاته برموز القوى السياسية المصرية المختلفة.

 

وأوضح المسلماني، أن “تصريحات أردوغان الأخيرة، لا تخدم الإسلام وإنما تخدم حزبه فقط، وموقفه العدائي من ثورة 30 يونيو يؤكد أنه يعادي مصر التي لن تسامح من يسيء إليها”، مؤكداً أن “التصريحات الخاطئة من الممكن أن تؤدي لكوارث دولية تؤثر على العالم بأكمله” داعياً إياه للاعتذار لمصر عما بدر منه في الفترة الماضية.

 

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية المؤقت: “هناك علماء ينتمون للفكر الوسطي يحاولون محاربة موجات التكفير المنتشرة بمصر، مشيراً إلى أن الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الإتحاد العالمي للعلماء المسلمين، “خالف آراءه الوسطية السابقة، التي حاول نشرها، وأنه يدعم رموزاً متشددة تتحدث عن شعب متدين قبل الأديان وبعد مجيئها”.

 

وأضاف : “أدعو القرضاوي لمراجعة نفسه، ومصر تعاني من انتشار الفكر التكفيري من خلال بعض القوى الخارجية بما يمثل خطرًا كبيرًا على الأوضاع بمصر، وسبق أن تحدثت مع الشيخ محمد حسان حول هذه الفكرة، وقال لي إنه واجه صعوبة بالغة في إقناع التكفيريين بعدم وجود التكفير في الأديان السماوية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث