فرنسا: تقرير الأمم المتحدة يؤكد تورط الأسد بالكيماوي

فرنسا: تقرير الأمم المتحدة يؤكد تورط الأسد بالكيماوي

فرنسا: تقرير الأمم المتحدة يؤكد تورط الأسد بالكيماوي

فرنسا: تقرير الأمم المتحدة يؤكد تورط الأسد بالكيماوي

موسكو- قال لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي الثلاثاء إن تقرير مفتشي الأمم المتحدة الذين حققوا في الهجوم بأسلحة كيماوية في سوريا في 21 أغسطس آب لا يدع مجالا للشك في مسؤولية حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال للصحفيين بعد اجتماع مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في موسكو “عندما ننظر في كمية غاز السارين المستخدم وقوة التوجيه والأسلوب المتبع في مثل هذا الهجوم وكذلك عناصر أخرى لا يترك كل ذلك مجالا للشك في أن نظام الأسد مسؤول عنه.”

على الصعيد نفسه، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الثلاثاء إن روسيا ما زالت تشك في أن الهجوم الكيماوي في سوريا في 21 اغسطس آب كان استفزازا من مقاتلي المعارضة السورية مضيفا أن تقرير مفتشي الأمم المتحدة لا يجيب على كل التساؤلات الروسية بشأن الهجوم.

 

 

 

 

وأدلى لافروف بهذه التصريحات بعد محادثات مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس وذلك بعد يوم من تأكيد مفتشي الأمم المتحدة استخدام غاز الأعصاب السارين.

 

وأخذ لافروف توجها مختلفا عن فرنسا ودول غربية أخرى تلقي باللوم على الحكومة السورية في الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث