رئيس الوزراء المصري: العنف والإرهاب وراء تمديد حالة الطوارئ

رئيس الوزراء المصري: العنف والإرهاب وراء مد حالة الطوارئ

رئيس الوزراء المصري: العنف والإرهاب وراء تمديد حالة الطوارئ

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

أكد حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء، أن تمديد حالة الطوارئ جاء لدواع أمنية جراء أعمال العنف والإرهاب التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية، والتي كان آخرها محاولة اغتيال وزير الداخلية، وحادث رفح الذي أدى إلى استشهاد أكثر من 25 من أبناء الوطن، مضيفا أن “الحكومة تعمل بأقصى جهدها لاستعادة الأمن والاستقرار إلى البلاد حتى تقوم بإلغاء حالة الطوارئ في أقرب وقت ممكن”.

 

وشدد الببلاوي على التزام الحكومة بتنفيذ بنود خارطة الطريق وفقاً للتوقيتات الزمنية التي تم الاتفاق عليها، حتى الانتهاء من المرحلة الانتقالية الحالية بإجراء الانتخابات الرئاسية، مشيراً إلى أن الحكومة تعمل على عدم إقصاء أي طرف طالما أنه وافق على خارطة الطريق والتزم بنبذ العنف والإرهاب أو التحريض عليهما، وأن يكون غير ملاحق قضائياً.

 

وقال “الببلاوي” في بيان صحفي، الإثنين، أن من تم القبض عليهم خلال الفترة الأخيرة صدرت في حقهم أوامر من النيابة العامة بالضبط والإحضار لاتهامهم في جرائم جنائية، كما أنه “لا توجد أي اعتقالات عشوائية أو لأسباب سياسية، ومن يتم القبض عليه يمثل أمام قاضيه الطبيعي وتتم محاكمته وفقاً للقوانين العادية وليس الإستثنائية”.

 

أما عن محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، فقد أوضح رئيس الوزراء إنها “حالات فردية وتتعلق بالاعتداء على أفراد القوات المسلحة أو المنشآت العسكرية أو التواجد في مناطق عسكرية مغلقة”.

 

لافتا أنه خلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير، تمت الموافقة على المقترح الخاص بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق وتوثيق وتجميع المعلومات في الأحداث التي وقعت منذ 30 يونيو 2013، حيث تم تكليف أمانة المجلس المصري لحقوق الإنسان بمهمة الأمانة العامة للجنة التي تعمل على جمع وتوثيق الحقائق والأحداث التي وقعت منذ 30 يونيو، والنظر في الانتهاكات المرتبطة قبل ذلك التاريخ كسياق عام للأحداث.

 

كما يمكن للجنة يضيف الببلاوي أن تستعين بمن تراه مناسباً من الخبرات الوطنية المستقلة في المجالات التي تراها مناسبة لها مع إمكانية تضمين اللجنة إحدى الشخصيات الدولية وعدم قصرها على الخبرات الوطنية، وستصدر اللجنة تقريرًا نهائيًّا خلال 3 أو 4 أشهر على الأكثر يتضمن سردًا للأحداث وتوثيقاً وتجميعا للمعلومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث