مصر: مخاطر الوضع السوري ينسحب على الجميع

مصر: مخاطر الوضع السوري ينسحب على الجميع

مصر: مخاطر الوضع السوري ينسحب على الجميع

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

 

مصدر بوزارة الخارجية المصرية يقول بأن وزير الخارجية نبيل فهمي أكد على أن الوضع في سوريا به مخاطر كبيرة جداً ليس فقط لسوريا وإنما للمشرق بالكامل ومن ثم الكيان العربي، حسب قوله.

 

 وأضاف “وأود أن أنتهز هذه الفرصة لأهنئ روسيا على تحركها الدبلوماسي، والذي نتج عنه حتى الآن الاتفاق الروسي الأمريكي بالنسبة للأسلحة الكيماوية السورية”.

 

وزير الخارجية نبيل فهمي، يؤكد في تصريحات صحفية فور وصوله إلى موسكو: إن “الهدف من الزيارة تطوير العلاقات بين مصر وروسيا”، وأن “الزيارة تأتي أيضاً في ضوء ما ذكرته مراراً بعد تشكيل الحكومة الجديدة، من أنه لابد من تنوع الخيارات المصرية حفاظًا على سيادة القرار”.

 

وأوضح مصدر بوزارة الخارجية، أن مباحثات الوزير مع المسؤولين الروس تتناول أيضاً القضايا الإقليمية، قائلا: “التركيز كان سينصب في الأساس على عملية السلام في الشرق الأوسط والأوضاع في أفريقيا، وإنما في ضوء التركيز الكبير على الوضع في سوريا فلا شك في أن هذا الموضوع سيكون له أولوية على الجانب الإقليمي”.

 

وأعرب المصدر عن الأمل في أن يتم “تنفيذ هذا الاتفاق بما يؤدي إلى تهدئة الأوضاع في سوريا والعودة بنا إلى مسار (جنيف 2) لحل القضية السورية في إطار دبلوماسي سياسي، وهو ما يتم إغفاله كثيراً، أن تكون هذه الخطوة فيما يتعلق بالأسلحة الكيماوية السورية خطوة ملموسة في اتجاه إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط سواء النووية أو الكيماوية أو البيولوجية”.

 

وأكد وزير الخارجية في نهاية تصريحاته على أن “مصر لا تلعب لعبة المحاور”، مضيفاً “لا نقصد بذلك استبدال طرف بطرف آخر، لأن هذا تصور صبياني وغير مهني، لكن ما يهمنا هو أن نتيح للحكومة المصرية والمواطن المصري خيارات عديدة ليختار أفضلها في كل مرحلة حسب الموضوع وحسب الحاجة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث