شاكيرا تصحب ابنها بزي برشلونة لتشجيع بيكيه

شاكيرا تصحب ابنها بزي برشلونة لتشجيع بيكيه

شاكيرا تصحب ابنها بزي برشلونة لتشجيع بيكيه

إرم – (خاص) من بلقيس دارغوث

  قد يكون عمره 7 شهور فقط، لكن ابن لاعب فريق برشلونة والمغنية الكولومبية شاكيرا يعرف تماماً في أية جهة من الملاعب سيجلس. إذ شوهدت المغنية الشقراء مع ابنها يشجعان شريكها لاعب نادي برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه في مباراة الفريق الأخيرة ضد نادي إشبيلية.

  وبدت شاكيرا طبيعية جداً وسعيدة بتشجيع شريكها بيكيه، أما ابنهما ميلان فارتدى ثياب النادي الكاتالوني تيمناً بوالده، أحد أبرز مدافعي الفريق. ويبدو أنّ تشجيع الأم وابنها لبيكيه طرح ثماره، إذ فاز برشلونة بثلاث أهداف مقابل هدفين في ملعب الكامب نو، السبت، ضمن مباريات الدوري الإسباني.

  وكانت شاكيرا التقت بيكيه في العام 2010 عند تصويرها الأغنية الرسمية لفعاليات المونديال الأخير (واكا واكا)، ليعلنا علاقتهما رسمياً بعد ذلك عبر موقعي تويتر وفيسبوك. وتلقى بيكيه انتقادات كثيرة في الصحف الرياضية نتيجة تراجع أدائه في مرحلة ما انعكست على أداء الفريق ككل في الموسم الماضي.

  جدير بالذكر، أنه تم اختيار شاكيرا قبل عدة أيام كأكثر فنانة ذات تضاريس مثيرة، وفق جوائز “فيكتوريا سيكرت” السنوية “ما هو المثير؟”، وذلك إثر استعادة الفنانة انحناءات جسدها الشهيرة بعد فترة قصيرة من ولادة ابنها، وفق ما نشر موقع “دايلي مايل”.  

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث