مراهق سعودي يُطلق النار على رأسه بالخطأ

مراهق سعودي يُطلق النار على رأسه بالخطأ

مراهق سعودي يُطلق النار على رأسه بالخطأ

الرياض – أصيب مراهق سعودي يبلغ من العمر 17 عامأ بطلق ناري في رأسه أثناء عبثه بمسدس.

 

وأطلق المراهق النار على نفسه بالخطأ في محافظة تابعة لعسير جنوب المملكة العربية السعودية ليتم تحويله إلى مستشفى الملك خالد بنجران.

 

ولا يزال التحقيق جارياً لمتابعة مجريات القضية من قبل الشرطة والبحث الجنائي.

 

وتنقل الصحافة المحلية -بين الحين والآخر- حوادث من هذا القبيل، أغلبها في المناطق النائية من المملكة التي تطغى عليها العادات والتقاليد العشائرية حيث يعد السلاح جزءاً من ثقافتها، وأبطالها فتية ومراهقون يعبثون بالأسلحة لتصيبهم أو تصيب أقرانهم طلقات طائشة تودي أحياناً بحياتهم.

 

وتتجه أجهزة أمنية وأكاديمية في السعودية إلى إجراء تطبيق عملي لصناعة تقنية حديثة لمسدس مزود بشفرة سرية وتقنية GPS، قام بابتكاره طالبان من المرحلة الثانوية؛ بهدف الحد من مخاطر الأسلحة.

 

وكان الطالبان حاتم إبراهيم خنكار وبراء محمد إسكندر في مدارس مدينة جدة، قد نجحا في مارس/آذار الماضي بابتكار تقنية أمان وتعقب حديثة يتم تزويدها بالأسلحة اليدوية في اختراع أطلقوا عليه المسدس الذك” وشاركوا به في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي 2013، بهدف الحد من مخاطر استخدام السلاح إلا لمن لهم الصلاحية بذلك ومنع التلاعب بها، والتي تقوم على مبدأ تأمين السلاح بـ”حساس لمس” على مقبض المسدس الشخصي يحمل شفرة سرية لا يعرفها إلا صاحب السلاح المصرّح له باستخدامه، ويتم فك الشفرة عن طريق زناد المسدس نفسه بعدد معين من الضغطات تفصلها أزمان محددة.

 

ويتيح “المسدس الذكي” إمكانية ربط المسدس بنظام تحديد المواقع GPS لتحديد موقعه عند فقده، ومتابعة أماكن وجود كل سلاح من قبل الجهات الأمنية والعسكرية، حيث حصل ابتكار “المسدس الذكي” على تزكية ودعم خمسة قطاعات عسكرية وأكاديمية في مقدمتها قوات الأمن الخاصة وقوات أمن المنشآت في وزارة الداخلية، ورئاسة الحرس الوطني، وجامعة الملك عبد العزيز وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث