البابا يفاوض الأزهر لتعديل المادة 3 من الدستور

البابا يفاوض الأزهر لتعديل المادة 3 من الدستور

البابا يفاوض الأزهر لتعديل المادة 3 من الدستور

القاهرة – (خاص) عمرو علي

أكد مصدر مسئول بالكنيسة المصرية أن مشاورات جادة تدور بين البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ومشيخة الأزهر باعتبارها مرجعية الدولة الإسلامية، وعدد آخر من مؤسسات الدولة إلي جانب عدد كببر من أعضاء الجمعية التأسيسية الأساسيين والاحتياطيين حول التعديلات الدستورية، خصوصاً مواد الشريعة .

 

وأوضح المصدر أن هذه المشاورات المكثفة للكنيسة، تأتي على خلفية ما طرحه ممثلو الكنائس الثلاث وبعض الشخصيات الأخرى في لجنة تعديل الدستور حول استبدال عبارة “المسيحيين واليهود” بـ “غير المسلمين” بالمادة الثالثة من دستور 2012 المعطل، والتي تنص على “شرائع المصريين من المسيحيين واليهود المصدر الرئيسي للتشريعات المنظمة لأحوالهم الشخصية، وشؤونهم الدينية، واختيار قياداتهم الروحية”.

 

وأشار المصدر إلى أن هذا الطرح قوبل بتحفظ من مشيخة الأزهر، لأن هذه الكلمة تفتح الباب لأصحاب العقائد والديانات غير السماوية ليكون لديهم نص في الدستور، وأن يكون معترفاً بهم، ويتم حاليا مناقشة مقترح “وغير المسلمين من أصحاب الديانات السماوية”.

 

وكان البابا تواضروس الثاني استقبل مساء الأربعاء عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين المعنية بتعديل الدستور، وتناول اللقاء الذي تم في المقر البابوي بالكتدرائية المرقسية بالعباسية، عقب انتهاء العظة الأسبوعية للبابا تواضروس الثاني التعديلات المحتملة على الدستور.

 

وناقش البابا مع موسى مطالب الكنيسة في التعديلات المقترحة على الدستور، مطالباً أثناء اللقاء بتعديل المادة الثالثة من دستور 2012، وأكد موسى للبابا أن الدستور الجديد سوف يكون مدنياً 100%، وسوف يختلف جذرياً عن دستور 2012، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يتم تمرير كل المواد بالتوافق بين أعضاء اللجنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث