الزعيم الروحي لسلفية مصر يشبه مرسي بـعثمان

الزعيم الروحي لسلفية مصر يشبه مرسي بـعثمان

الزعيم الروحي لسلفية مصر يشبه مرسي بـعثمان

القاهرة – (خاص) أحمد المصري

قال الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق الزعيم الروحي لسلفية مصر في نص رسالته للشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية ” لقد خنتم الأمانة ونقضتم العهد وتوليتم كِبر إسقاط رئيس بايعتموه ورضيت به أكثرية الأمة المصرية، وظاهرتم أعداء الأمة، ومزقتم الدستور الذي كنت أنت أحد كتابه والذي ارتضاه جمهور الأمة المصرية”.

 

وتابع “لست أرى مثالاً لكم وللرئيس الذي خنتموه وخلعتموه إلا أنه ما كان من شأن “عثمان بن عفان” والذين خرجوا عليه، فقد كان عثمان أول خليفة تولى الحكم باستفتاء عام للمسلمين قام به عبد الرحمن بن عوف، حتى قال بعد أن استفتى رجال المدينة ونساءها حتى العواتق منهن “لقد رأيت أكثر الناس لا يعدلون بعثمان أحداً”.

 

وأضاف في رسالته “مرسي” كان أول رئيس منتخب في مصر في كامل تاريخها وقد بايعه عامة أهل مصر وأعطوه ثمرة قلوبهم وصفقة أيديهم، وكنت وحزبك من هؤلاء.

 

وتابع: “ما كان ينبغي لمرسي أن يتنازل لأنه لو فعل دون الرجوع إلى الذين بايعوه لكان خائناً لهم، وأما أنتم فليس لكم شبه في التاريخ إلا بالثوار الخوارج الذين خرجوا على عثمان رضي الله عنه، ولم يراعوا عهدهم ولا حرمته، واتبعوا قول ابن سبأ فيه”.

 

“فلتعلم أن لصوص الحكم الذين التفوا على إرادة الأمة لا يمكن أن يكونوا قائمين بالعدل شهداء لله ولو على أنفسهم، ولقد صنعتم ذلك ليخلع الناس عنكم لباس السلفية الذي لبستموه زماناً زوراً وبهتاناً”.

 

ولتُسلكوا في سلك الخارجين على السلطان بغير حق، واعلم أنك لن تكون بديلا لمرسي وإن أطمعوك فإن الله لا يهدي كيد الخائنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث