الجيش المصري يدمر 90% من البؤر الإرهابية في سيناء

الجيش المصري يدمر 90% من البؤر الإرهابية في سيناء

الجيش المصري يدمر 90% من البؤر الإرهابية في سيناء

 

القاهرة – (خاص) من محمد حبوشة

 

أوشكت القوات المسلحة المصرية على الإنتهاء من العملية العسكرية التي تجرى في سيناء، لتطهيرها من البؤر الإرهابية والعناصر التكفيرية المسلحة، بعدما انتهت من مداهمة أكثر 90% من الأوكار المسلحة، وقضت على معظم مخازن الأسلحة والذخيرة، التي كانت بحوزتها فى قرى الشيخ زويد ورف، وغيرها من مناطق شمال سيناء.

 

وأكد مصدر سيادي لـ “إرم” أن القوات المسلحة ستعلن قريباً عن تطهير كامل سيناء من البؤر الإجرامية المسلحة، وإحالة كل من تورط فى الأعمال الإرهابية التى دارت على أرضها للمحاكمة العاجلة أمام السلطات القضائية، بتهمة الإرهاب وترويع المواطنين، وقتال قوات الجيش والشرطة واستهداف المدنيين، والعبث بمنظومة الأمن القومى المصرى، والتعاون مع جماعات إرهابية أجنبية ضد مصر.

 

وأوضح المصدر أن محاولة تفجير مبنى المخابرات الحربية بمدينة رفح الحدودية الأخيرة جاء بالمصادفة، ولم يكن مخططاً من قبل الجماعات الإرهابية، ولكن ما حدث هو أن أحد العناصر الإرهابية كان يحاول الفرار من مداهمات قوات الجيش الثاني فى قرى مدينة رفح، إلى المنطقة الجبلية فى وسط سيناء، إلا أنه فوجئ بعناصر الجيش والشرطة فى كل مكان.

 

وكشف المصدر أن استخدام السيارات المفخخة من جانب الجماعات الإرهابية المسلحة دليل واضح على ضعفها وعدم قدرتها على المواجهة المباشرة مع قوات الجيش أو الشرطة، التى أصبحت مسيطرة بشكل كامل على الأوضاع فى شمال سيناء، وتحكم قبضتها على كل الطرق الرئيسية والفرعية، فضلاً عن مراقبة أوكار الجماعات التكفيرية، التي تقطن أطراف مدن الشمال السيناوى.

 

ميدانياً أكد المصدر أن الجماعات الإرهابية المسلحة، لم يعد بمقدورها تنفيذ أى عمليات هجومية من خلال أعضائها بعدما باتت أعدادها محدودة ، وتحاول الهرب إلى مناطق الوسط، أو إلى قطاع غزة عبر البحر المتوسط، خوفاً من بطش الجيش المصري، الذي أغلق أمامها كل المنافذ والطرق، التي يمكن من خلالها الهرب.

 

واستكمل المصدر قائلاً: “هناك أعدادا كبيرة من الجماعات الإرهابية المسلحة تم القبض عليها خلال الفترة الماضية، ويتم الآن استجوابهم وسؤالهم داخل عدد من الأجهزة السيادية الهامة فى الدولة، من أجل الحصول على معلومات دقيقة حول مصادر تمويل تلك المجموعات، والمحرك الفعلى لها، ومصادر تمويلها بالمال والسلاح، وعلاقتها بحركة حماس والتنظيمات المسلحة فى قطاع غزة، وجماعة الإخوان المسلمين”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث