س:من يقدر على توفيق عكاشة، ج: النساء فقط!

س:من يقدر على توفيق عكاشة، ج: النساء فقط!

س:من يقدر على توفيق عكاشة، ج: النساء فقط!

الإعلامي الشهير توفيق عكاشة صاحب قناة الفراعين والذي اشتهر بالردح والشتم  لعدد كبير من الشخصيات المصرية المعروفة وصدرت بحقه عدة احكام قضائية لم تنفذ بسبب تدخل ذوي النفوذ، يبدو أنه سيدخل السجن أخيرا ولكن هذه المرة على يد طليقته المذيعة رضا الكرداوي.

 

حيث رفضت المحكمة الاستشكال المقدم من عكاشة على الحكم الصادر ضده بالحبس 6 أشهر فى قضية سب وقذف مطلقته رضا الكرداوى، المذيعة باتحاد الإذاعة والتليفزيون، وتأييد حبسه فى تلك القضية، ما يعنى قانونا وجوب تنفيذ الحكم. يعني دخول عكاشة السجن أخيرا.

 

واعلنت وزارة الداخلية المصرية على لسان مصدر رفيع المستوى بالوزارة، أن الشرطة وإدارة تنفيذ الأحكام ستقوم بالتنفيذ فور استلام قرار المحكمة للقبض على عكاشة، مشددا على أن الوزارة لا تنظر إلى أسماء أو أشخاص عن آخرين، وإنما تنفذ القانون فقط.

 

وكانت رضا الكرداوى، طليقة عكاشة، أعلنت فى تصريحات صحفية سابقة، أنها حصلت على 7 أحكام ضده، آخرها كان بسجنه 6 شهور وهناك حكم آخر بالحبس 6 شهور ضده بعد اتهامها بالتآمر مع سيد البدوى رئيس حزب الوفد وفؤاد بدراوى سكرتير الحزب بتدبير مؤامرة باغتياله سياسيا.

 

من يحمى توفيق عكاشة، صاحب قناة “الفراعين”؟ سؤال يلح على الشارع المصرى، بخاصة بعد أن حوّل شاشة قناته الخاصة منبرا لتصفية الحسابات الشخصية، وإطلاق بعض مقدمى البرامج بالقناة العنان لسبابهم على الرموز الوطنية والشخصيات السياسية.

 

يكتسب السؤال أهمية بعد صدور قرار من محكمة جنح مستأنف الوايلى، برفض الاستشكال المقدم من عكاشة على الحكم الصادر ضده بالحبس 6 أشهر فى قضية سب وقذف مطلقته رضا الكرداوى، المذيعة باتحاد الإذاعة والتليفزيون، وتأييد حبسه فى تلك القضية، ما يعنى قانونا وجوب تنفيذ الحكم.

 

والحكم الصادر ليس الأول ضد عكاشة، ففى سبتمبر من العام الماضي، قامت أجهزة أمن القاهرة باحتجاز عكاشة داخل قسم مدينة نصر أول، لصدور أحكام ضده فى 5 قضايا تتطلب إجراء معارضات، أمام النيابات المختصة، خاصة أن منهم 4 أحكام غيابية، بعد الكشف عليه عن طريق قاعدة بيانات وزارة الداخلية، إلا أنه تم صرفه من حجز القسم.

 

وأخيرا يبدو اننا سنشهد عكاشة يدخل السجن لأول مرة ليس على يد أحد من خصومه ولكن على يد طليقته التي عرفت كيف تاخذه لـ “ابو زعبل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث