الإدعاء يطلب الإعدام للمتهمين في قضية إغتصاب بالهند

الإدعاء يطلب الإعدام للمتهمين في قضية إغتصاب بالهند

الإدعاء يطلب الإعدام للمتهمين في قضية إغتصاب بالهند

 

نيودلهي- طالب الإدعاء الهندي الاربعاء بتوقيع عقوبة الإعدام على أربعة رجال أدينوا بتهمة إغتصاب فتاة (23 عاما) داخل حافلة في نيودلهي في كانون الاول / ديسمبر، لتوجيه رسالة صارمة لكل من يفكر في إرتكاب جرائم جنسية بأنه لن يفلت من العقاب.

 

وقال المدعي العام الخاص دايان كريشنان للمحكمة “الحكم المناسب يجب الا يكون أقل من الموت.” واستطرد “المواطن العادي سيفقد الثقة في القضاء إذا لم يصدر العقوبة القصوى.”

 

ووقف المتهمون الأربعة وهم مدرب رياضي ومسؤول عن نظافة الحافلة وبائع فاكهة وعاطل وقد أحاط بهم رجال الشرطة يستمعون إلى مرافعة الإدعاء في جريمة صدمت البلاد وأجبرت الهنود على مواجهة قضية العنف الجنسي في مجتمع متغير بشكل موجع.

 

وكان على مقربة منهم والدا الضحية التي لفظت أنفاسها الاخيرة في المستشفى بعد الإعتداء عليها. وأصدر القاضي يوجيش خانا حكم ادانة الأربعة الثلاثاء. ومن المتوقع صدور الحكم عليهم بعد غد الجمعة.

 

وصدمت القضية سكان المدن الهندية ونزل منهم الآف إلى الشوارع في غضب بعد واقعة الإغتصاب. وتعتبر الهند أسوأ مكان تعيش فيه المرأة بين دول مجموعة العشرين طبقا لاستطلاع عالمي للآراء أجرته تراست لو وهي وكالة قانونية تابعة لمؤسسة تومسون رويترز.

 

واستدرج المتهمون الأربعة الفتاة وصديقا لها إلى الحافلةأاثناء عودتهما إلى المنزل بعد مشاهدة أحد الأفلام وتناوبوا الأعتداء عليها مراراً وتعذيبها بقضيب حديد ثم القوا بها وبصديقها إلى الشارع وكانت عارية فاقدة الوعي تقريبا ثم توفيت في مستشفى في سنغافورة بعد أسبوعين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث