القدس العربي: مصر.. والتمهيد لعودة العسكريتاريا

القدس العربي: مصر.. والتمهيد لعودة العسكريتاريا

القدس العربي: مصر.. والتمهيد لعودة العسكريتاريا

تحدثت صحيفة القدس العربي عن عودة مظاهر العنف والقمع في مصر، بعد ثورة الشعب المصري الأولى على نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، والذي كان يوصف بالنظام العسكري، حيث عاد النظام الحالي لنفس سياسة سابقه.

 

وأكد الكاتب هشام منور في مقالته إن لا شيء في مصر يوحي بأنها ذاهبة إلى خارطة طريق سياسية تعيد الحياة الديمقراطية إلى البلاد، وقال ” الممارسات القمعية التي يضطلع بها النظام الحالي تشير إلى تغول مفاجئ للعسكر في مصر ومن لف لفهم من مؤيديهم في مواجهة احتجاجات الشارع التي لم تتوقف رغم كل المحاولات”.

 

وأضاف الكاتب أن نموذجاً جديداً أحكم قبضته على البلاد، منذ إطاحة محمد مرسي من الرئاسة، وجاء هذا الحكم بدعم من وسائل الإعلام المملوكة من الدولة والحكومة الانتقالية وحركة 25 يناير.كما بدأت الحكومة بقمع حركة الإخوان المسلمين، وهو ما أدّى إلى ترسيخ مخطّط الجيش عبر إضافة التهديدات غير العسكرية إليه.

 

وختم منور “الانتقال الديمقراطي في مصر كان الضحية الأولى لما جرى بعد حادثة اقتحام اعتصام رابعة الشهير، فالمعسكر العلماني المؤيد للتحركات العسكرية رغم غبائها وقسوتها في معظم الأحيان، أفسح في المجال، عن غير دراية، أمام عودة النزعة السلطوية، وسوف يتضح عما قريب أن محاولات ترويض النمر الذي أفلتوا عقاله مجدداً لن تكون بالسهولة التي يتوقعونها، فالعسكر ينزعون إلى التفرد والتسلط بطبيعتهم، وليس من السهل إقناعهم بالتنازل عن مواقعهم وقتما شاؤوا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث