تركيا تقمع احتجاجات تجددت في إسطنبول

تركيا تقمع احتجاجات تتجدد في إسطنبول

تركيا تقمع احتجاجات تجددت في إسطنبول

 

إسطنبول ـ أطلقت الشرطة التركية مدافع المياه اليوم السبت لتفريق مئات المحتجين الذين تجمعوا في مسيرة إلى حديقة غازي في وسط اسطنبول التي كانت محور مظاهرات ضخمة ضد حكم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.

 

واندلعت احتجاجات السبت عندما منعت الشرطة الدخول إلى الحديقة حيث قرر زوجان التقيا الشهر الماضي في مظاهرات ضد الحكومة عقد زواجهما ونشرا على الانترنت الدعوة لحضور الاحتفال.

 

واشتبكت شرطة مكافحة الشغب مع المحتجين وطاردتهم إلى الشوارع الجانبية التي تبعدهم عن ميدان تقسيم حيث توجد حديقة غازي.

 

وكان تدخل الشرطة الاول من نوعه هذا الأسبوع في اسطنبول بعد ان نظم محتجون مسيرة في تقسيم الأسبوع الماضي احتجاجا على مشروع قانون رعته الحكومة يحرم نقابة للمعماريين والمهندسين شاركت في الاحتجاجات من سلطتها في الموافقة النهائية على مشروعات التخطيط العمراني.

 

وتحول ما بدأ باحتجاج صغير ضد إعادة تطوير حديقة غازي إلى موجة احتجاجات في تركيا كلها الشهر الماضي ضد اردوغان الذي يتهمه خصومه بالسعي لاحتكار السلطة.

 

وقتل خمسة أشخاص وأصيب الآلاف في الحملة الأمنية التي قادتها الشرطة ضد الاحتجاجات في أنحاء تركيا التي كانت أكبر تحد لحكم أردوغان المستمر منذ عشر سنوات.

 

وخفت حدة الاحتجاجات بشكل كبير في تركيا لكن ما زال بعض المحتجين يواصلون الاحتجاج في إسطنبول وفي العاصمة انقرة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث