أفغانستان تعتقل متهمَيْن بقتل كاتبة هندية

أفغانستان تعتقل متهمين بقتل كاتبة هندية

أفغانستان تعتقل متهمَيْن بقتل كاتبة هندية

خوست – قال قائد شرطة محلية إنّ الشرطة الافغانية اعتقلت مسلحين يشتبه في أنهما قتلا مؤلفة هندية يتهمونها بالتجسس.

 

وكان مسلحون في إقليم بكتيكا بشرق البلاد أخرجوا سوشميتا بانيرجي من منزلها وقتلوها بالرصاص. وعرضت قصتها من خلال فيلم (الهروب من طالبان).

 

وقال قائد شرطة بكتيكا دولت خان زادران إنه تم اعتقال مسلحين اثنين أثناء زرع قنبلة على الطريق تشبه ملامحهما الوصف الذي قدمه زوج بانيرجي الأفغاني للقتلة.

 

وقال زادران: “أثناء الاستجواب اعترف أحدهما بقتل المؤلفة الهندية لكنه قال إنّ لديه شركاء آخرين”.

 

وأضاف “قالا إنهما قتلا بانيرجي لأنها أساءت إلى طالبان في كتابها وأنها أقامت وصلة انترنت بمنزلها للتجسس لصالح الهند”.

 

ونفت حركة طالبان ضلوعها في القتل لكن زادران قال إنّ الرجلين اللذين اعتقلا قدما نفسيهما على أنهما عضوان في فصيل متشدد متحالف مع طالبان يطلق عليه شبكة حقاني.

 

ونسبت إليهما المسؤولية عن بعض أخطر الهجمات في العاصمة كابول وأماكن أخرى.

 

وقالت بانيرجي (49 عاماً) في كتابها إنها اتهمت بالانحدار الأخلاقي وأجبرت على إغلاق صيدليتها وجلدت لرفضها ارتداء النقاب.

 

وهربت إلى باكستان لكن أسرة زوجها أعادتها ووضعتها قيد الاقامة الجبرية. ووفقاً لكتابها فقد هربت في عام 1994 من خلال عمل فتحة في جدار طيني.

 

ولاذت بالفرار لكن سرعان ما اعتقلت في كابول. ورغم تهديدات بالإعدام أقنعت طالبان بإرسالها إلى السفارة الهندية التي نقلت منها إلى الهند.

 

وقال فهيم دشتي رئيس نقابة الصحفيين إن بانيرجي كانت تعد فيلماً وثائقياً عن حياة المرأة في بكتيكا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث