نائب أردني يطلق النار على زميله تحت قبة البرلمان

نائب أردني يطلق النار على زميله تحت قبة البرلمان

نائب أردني يطلق النار على زميله تحت قبة البرلمان

عمان- هرعت الأجهزة الامنية وكبار ضباط جهاز الامن العام إلى مجلس النواب الأردني، بعد أن صوب النائب طلال الشريف طلقات من (الكلشن) صوب النائب قصي الدميسي بالقرب من الباب الداخلي المؤدي الى قبة البرلمان.

 

وحالت النائب مريم اللوزي دون إكمال الشريف مواصلة إطلاق رصاته صوب زميله، ولم يتمكن من قتله، حيث ارتدت الرصاصة من أبواب القبة الرئيسة.

 

وهرع اعضاء ورئيس مجلس النواب فور صماع الطلقات، ودعا رئيس مجلس النواب سعد السرور إلى عقد جلسة مغلقة للنواب تم إخراج الصحفيين منها، يتوقع أن يتخذ فيها قرار عاجل بفصل النائب الشريف من عضوية مجلس النواب.

 

وطالب النواب بفصل النائبين من المجلس، اللذان سبق وأن تشاجرا برفقة النائب يحيى السعود أمس الأول تحت قبة البرلمان، اثناء مناقشة ملحق الموازنة العامة.

 

وطالب نواب بإخراج الشريف من القبة بعد أن جلس إثر فعلته تلك، وهتفوا بصوت مرتفع (بره، بره)، وقال أحدهم له (اذهب لمنطقة سقف السيل) في إشارة يجتمع فيها الأتوات.

 

وهذه ليست المرة الاولى التي يسحب فيها سلاح تحت القبة، حيث سبق للنائب شادي العدوان أن قام بسحب سلاحه في بداية اعمال المجلس النيابي قبل نحو ثمانية أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث