حجازي: مؤسسة الرئاسة تحتاج لإعادة هيكلة

حجازي: مؤسسة الرئاسة تحتاج لإعادة هيكلة

حجازي: مؤسسة الرئاسة تحتاج لإعادة هيكلة

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

 

قال الدكتور مصطفى حجازي، مستشار الرئيس للشئون السياسية، إنّ ثورة 30 يونيو أكدت أن الشعب هو الذي يحكم، وبالتالي فإن التشخيص الصحيح للأوضاع فى مصر عقب ثورة يناير، هو صراع بين الماضي والمستقبل، مشيرًا إلى أن ما حدث بعد الثورة ليس إحلال نظم سياسية مكان أخرى، وإنما أن يحكم الشعب نفسه.

 

وأوضح حجازي أن أخطر عيوب المرحلة الانتقالية هو اختزال الشعب المصري فى الأحزاب السياسية، مؤكدًا أن المرحلة التي نعيشها الآن هي مرحلة تأسيس دولة، وليس مرحلة انتقالية.

 

واعترف حجازي في حوار له، بأنّ مؤسسة الرئاسة تحتاج إلى إعادة هيكلة شأنها شأن كافة مؤسسات الدولة، مضيفًا: “نسعى الآن لبناء مؤسسة رئاسية جديدة بملامح مختلفة عما كانت عليه”.

 

وعن محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، فقد وصفها مستشار الرئيس السياسي، بأنها محاولة لتعطيل خارطة الطريق، لكن أكد على أن قوة الشعب ستتصدى لكافة العمليات الإرهابية لأنها أقوى من أي جهاز أمني.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث