رئيس جامعة عريقة يواجه اتهاماً باستغلال طالبات قاصرات

رئيس جامعة عريقة يواجه اتهاماً باستغلال طالبات قاصرات

رئيس جامعة عريقة يواجه اتهاماً باستغلال طالبات قاصرات

أوتاوا – شهدت جامعة سانت ماري الكندية العريقة فضيحة مدوية بعد اتهام رئيس الجامعة بممارسة الجنس مع فتيات طالبات قاصرات بدون رضاهم.

 

وأضطر جيرد بيري رئيس الجامعة أن يقدم إستقالته إثر احتجاجات واسعة من الطلبة وأولياء الأمور.

 

وأعلن بيري إستقالته وتخليه عن منصبه مشيراً  في بيان صحفي وزع علي جميع وسائل الإعلام الكندية قال فيه  “إنه بعد تفكير عميق قررت تقديم استقالتي عن رئاسة الجامعة وقال إن هذا القرار من أجل حرصه علي مصلحة الطلاب والجامعة والمؤسسة الجامعية”.

 

 وأضاف أنه يأمل أن تكون استقالته سبباً في إعادة الهدوء بين الطلاب والعاملين بالجامعة وأن تكون سبباً في إصلاح الإضرار التي لحقت بالجامعة جراء الأحداث وأدت للإضرار بسمعة الجامعة وبمؤسسة سانت ماري.

 

من جهتها أعلنت الجامعة أن هناك طالبين سيقدمان للمحاكمة بتهم جنسية أيضا.

 

ولم يكن جيرد الوحيد الذي قدم استقالته حيث قدمت كاريجان ديسجردينس مساعدة رئيس الجامعة استقالتها هي الأخري من منصبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث