أمريكا لم تستبعد العودة لمجلس الأمن بشأن سوريا

أمريكا لم تستبعد العودة لمجلس الأمن بشأن سوريا

أمريكا لم تستبعد العودة لمجلس الأمن بشأن سوريا

 

باريس- قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأحد إن الولايات المتحدة لم تستبعد إمكان العودة لمجلس الأمن للحصول على قرار بشأن سوريا بمجرد أن يفرغ مفتشو الأسلحة التابعون للمنظمة الدولية من إعداد تقريرهم.

 

وأضاف متحدثا في مؤتمر صحفي مشترك في باريس مع نظيره القطري خالد العطية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يتخذ قرارا بعد بخصوص هذا الأمر.

 

واشار الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند الذي يتعرض لضغوط في الداخل ومن شركائه الاوروبيين من أجل السعي للحصول على تفويض من الامم المتحدة قبل اي تدخل عسكري في سوريا أمس السبت إلى انه قد يسعى للحصول على قرار من مجلس الامن التابع للامم المتحدة رغم استخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو) في السابق.

 

وقال كيري “فيما يتعلق بتصريحات الرئيس اولوند بخصوص الامم المتحدة فان الرئيس ونحن جميعا ننصت باهتمام لكل اصدقائنا. لم يتخذ الرئيس قرارا بعد.”

 

وشدد وزير الخارجية الأمريكي مجددا على ان عدم التحرك ازاء سوريا سينظر اليه في اماكن اخرى في العالم على انه اشارة إلى الضعف.

 

وقال “من الواضح اننا اذا لم نتحرك فان الرسالة الى حزب الله وايران والاسد ستكون أنه (لا احد يهتم لقيامكم بخرق هذا المعيار القائم منذ مائة عام.. حوالي مائة عام.. وقيامكم باستخدام اسلحة تحظرها 189 دولة).”

 

ووجهت قطر انتقادا لاسرائيل بسبب النشاط الاستيطاني بعد أن أطلع كيري الدبلوماسيين العرب على أحدث تطورات محادثات السلام الفلسطينية الاسرائيلية في محاولة لحشد التأييد للعملية.

 

وفي حين يتسق تصريح العطية مع مواقف عربية ثابتة فإنه ليس ما يطمح اليه كيري في الوقت الذي يسعى فيه لإعطاء دفعة للمحادثات التي استونفت في 29 يوليو تموز.

 

وقال العطية في المؤتمر الصحفي مع كيري بعد لقاء الوزير الامريكي مع نظرائه من البحرين ومصر والاردن والسعودية والامارات ومسؤولين عرب آخرين إن هناك عقبات.

 

وأضاف أنه يتحدث عن المستوطنات مشيرا الى أنه كل مرة يكون من المفترض أن تبدأ فيها جولة من المفاوضات يسبقها إعلان استمرار النشاط الاستيطاني أو إنشاء مستوطنات جديدة وقال إن هذا مصدر قلق ويؤثر على المفاوضات مباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث