مسيحيان يبيعان الحجاب للمسلمات حول العالم

مسيحيان يبيعان الحجاب للمسلمات حول العالم

مسيحيان يبيعان الحجاب للمسلمات حول العالم

عمان – قد يكون من المستغرب أن الموقع الجديد الأنيق لبيع الحجاب المصمم للنساء المسلمات في جميع أنحاء العالم يتم تشغيله من قبل اثنين من المسيحيين المولودين في الولايات المتحدة .

 

لكن فؤاد جريس وإيمي كايلين لوت، انجذبا إلى مشهد المشاريع المزدهرة في العاصمة الأردنية عمان، ويعرفان تماما الفرصة الجيدة عندما يعثران عليها.

 

وقد سعى عدد متزايد من المشاريع للاستفادة من انتشار الإنترنت في العالم العربي من خلال خلق أسواق إلكترونية مثل “سوق دوت كوم” وغيره  لكن معظمها يميل لبيع ماركات غربية أساسا، والتي هي إما غير جذابة أو فوق طاقة الكثير من المستخدمين بحسب ما يؤكد جريس، الأردني الأصل.

 

ويضيف لخدمة كريستيان ساينس مونيتر قائلا “اذا نظرت حولك، تجد أن معظم النساء لا يرتدين الملابس التي تصنعها ماركات مثل هوغو بوس او شانيل .. أعتقد أننا بحاجة لشيء من السهل تخزينه وشحنه، وبيعه وتصنيعه..  وفعال من حيث التكلفة.. كل ذلك في موجود في الحجاب”.

 

وفي يناير/كانون ثاني أطلق جريس موقع “حجابك”Hijabik.com ، حيث يمكن لأي سيدة مسلمة في أي مكان من العالم أن تطلب الحجاب الحريري من تركيا أو أي قطعة مطرزة بشكل جميل من الأردن بنقرة إصبع.

 

والصور ذات الجودة العالية، والنماذج الجذابة بدلا من العارضات، تميز الموقع عن غيره من المتاجر عبر الإنترنت، ولذلك حصل الموقع على اهتمام كبير .

 

والزيارات الشهرية للموقع هي بالآلاف، مع ارتفاع الحركة المستغرب من اليابان، والاهتمام المتزايد من الولايات المتحدة أيضا. لكن هناك الكثير من التحديات، فنسبة كبيرة من المواطنين في العالم ليس لديهم حسابات مصرفية أو بطاقات الائتمان. وفي مصر، على سبيل المثال ، تلك النسبة تصل إلى 90 في المائة.

 

لكن جريس مصمم على إنجاح العمل، حتى أنه يسلم الطلبات بنفسه للزبائن. فذات يوم قال انه ذهب مرتديا بزته الرسمية بعد اجتماع عمل مهم، ليسلم طلبا لإحدى السيدات، وعندما فتحت له الباب، قال لها “مبروك.. هذت هو طلبك من موقع حجابك”.

 

وأضاف “قلت لها أن السعر هو 19 دينارا.. فأعطتني الثمن.. ثم أخذت المرأة الدينار المتبقي لها، وطوته ووضعته في جيب سترتي..  لم أكن في حياتي اتوقع أن أحصل على بخشيش”، وتابع قائلا “نحن نتندر على الأمر في الشركة ونقول إن هذا الدينار الوحيد الذي لم يتم إعادة استثماره في الشركة”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث