نيويورك تايمز: من ساعد الأسد في الحصول على الكيماوي؟

نيويورك تايمز: من ساعد الأسد في الحصول على الكيماوي؟

نيويورك تايمز: من ساعد الأسد في الحصول على الكيماوي؟

ووفقا لبرقية دبلوماسية أمريكية وسجلات المخابرات السرية فإن “مجموعة من الدول حاولت في الثمانينيات منع تلك الجهود السورية. وتظهر الوثائق أن عائلة الأسد التي تحكم سوريا استغلت ثغرات كبيرة في التركيز الدولي للحد من انتشار الأسلحة النووية”.

 

وقال خبراء الانتشار النووي أن الرئيس بشار الأسد ووالده من قبله، حافظ الأسد، تلقيا المساعدة لطموحاتهما في جمع الأسلحة الكيميائية، عبر حقيقة أن المواد القابلة للتصدير من الناحية القانونية هي أيضا السلائف لتصنيع الأسلحة الكيميائية القاتلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث