قتلى في عملية أمنية للجيش المصري بسيناء

الجيش المصري يهاجم متشددين في سيناء وسقوط قتلى وجرحى

قتلى في عملية أمنية للجيش المصري بسيناء

 

القاهرة ـ قال مسؤولون أمنيون إن 31 شخصا على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح السبت حين نفذ الجيش المصري عملية كبيرة ضد المتشددين في شمال سيناء.

 

وشاركت عشرات العربات المدرعة مدعومة بطائرات هليكوبتر هجومية في العملية قرب الشيخ زويد على مسافة بضعة كيلومترات من قطاع غزة الفلسطيني.

 

وكان شهود عيان قالوا إن “قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، مدعومة بعشرات الآليات بدأت، مع الساعات الأولى من صباح السبت ، حملة استهدفت ملاحقة “العناصر التكفيرية” بالقرى المتاخمة لمدينة الشيخ زويد في شبه جزيرة

سيناء.

 

يشار إلى أن القوات المسلحة سبق وأن أعلنت الأسبوع الماضي أن المروحيات التابعة للجيش قامت بعدد من الطلعات الجوية استهدفت مخازن الأسلحة والمتفجرات وأماكن اختباء العناصر الجهادية بقرية التوما.

 

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن قوات الجيش والشرطة عثرت على متفجرات موضوعة بقضبان السكك الحديدية قرب مدينة السويس، السبت.

 

وتصاعدت أعمال العنف في مصر في الآونة الأخيرة، إذ تعرض وزير الداخلية محمد إبراهيم إلى محاولة اغتيال، كما تكررت الهجمات على نقاط أمنية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث