قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتعتدي على المصلين

قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتعتدي على المصلين

قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتعتدي على المصلين

القدس – (خاص) من أحمد ملحم

اقتحمت قوات كبيرة من أفراد الوحدات الخاصة في شرطة الإحتلال المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة.

 

واندلعت مواجهات عنيفة، في باحات المسجد الأقصى، بين المئات من المصلين وقوات الاحتلال التي تواجدت في المكان بكثافة، وقامت باستفزاز المصلين خلال تأديتهم صلاة الجمعة، واعتدت عليهم بقنابل الغاز والفلفل.

 

واحتجزت قوات الاحتلال المصلين في المسجد القبلي وأغلقت عليهم الأبواب، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل الحار بكثافة، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بالاختناق.

 

وقال شهود عيان، إن عشرات الإصابات بالاختناق وقعت في صفوف المصلين، خلال المواجهات التي استخدمت فيها قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع، وغاز الفلفل.

 

وشهد باب المغاربة عقب صلاة الجمعة مواجهات بين العشرات من الشبان وقوة إسرائيلية، أطلق الجيش خلالها قنابل الصوت لتفرقة الشبان الذين ردوا عليهم بالحجارة، حيث تزداد الاشتباكات حدة بين الجنود والمصلين، عقب دفع الجيش الإسرائيلي بالمئات من عناصره داخل ساحات الحرم.

 

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها منذ مساء الثلاثاء عشية عيد “رأس السنة العبرية” حيث نشرت حواجزها على عدد من أبواب القدس القديمة المُفضية إلى الحرم القدسي الشريف.

 

وكانت جماعات يهودية متطرفة دعت منذ يوم الثلاثاء إلى اقتحامات جماعية للأقصى اليوم، إحياءً لما يسمى بـ”رأس السنة العبرية” عند اليهود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث