الحكومة العمانية تمنع صدور صحيفة اسبوعية

الحكومة العمانية تمنع صدور صحيفة اسبوعية

الحكومة العمانية تمنع صدور صحيفة اسبوعية

مسقط – قالت وكالة الأنباء العمانية الخميس إن حكومة السلطنة ستقاضي رئيس تحرير صحيفة اسبوعية بعد تعليق صدورها لنشرها تقريراً عن المثليين في البلاد.

 

ويجرم القانون في عدد من الدول العربية المثلية الجنسية بما في ذلك سلطنة عُمان. لكن نشطاء يقولون إنها أكثر تسامحاً بوجه عام من دول مثل إيران والسعودية واليمن حيث يعاقب المثليون إذا أدينوا بالاعدام.

 

وقال صالح الزكواني ناشر جريدة ذا ويك إن وزارة الاعلام طالبته بوقف إصدار عدد الخامس من سبتمبر ايلول لكن لم يتضح متى سيرفع التعليق.

 

وقال لرويترز إنه لم يكن المقصود مما نشرته الصحيفة التسبب في أي أذى لأحد.

 

وقال التقرير الصحفي الذي نشر في 29 اغسطس اب في الصفحة الأولى تحت عنوان “الغرباء” إن المثليين في عُمان “يبتكرون انماطاً جديدة لعيش الحياة التي يرغبون فيها”. وتضمن التقرير عدداً من المقابلات مع مثليين ومثليات بينهم عمانيون ومغتربون. وقال أحد المغتربين إنه ليس من الصعب أن تكون مثلياً في عمان مقارنة بدول الخليج المحافظة الأخرى.

 

وقالت وزارة الاعلام في بيان إنها “لا تسمح بالمساس بثوابت المجتمع وقيمه ومبادئه أو الإساءة إليه في دينه واخلاقه أو النيل من كرامة أبنائه أو الاضرار بالنظام العام والآداب العامة عبر نشر ما يتعارض مع الأنظمة والقوانين”.

 

ولم يكن لدى صالح أي تفاصيل عن القضية التي رفعتها الوزارة على رئيس التحرير سمير الزكواني وكاتب القصة الذي لم يذكر اسمه.

 

ونشرت الصحيفة هذا الاسبوع اعتذارا على موقعها الالكتروني بتوقيع صالح. ونقلت صحيفة جلف نيوز التي مقرها دبي عن صالح قوله “تسجل ذا ويك أنه لم تكن هناك أي نية لايقاع الأذى بقصد أو دون قصد أو الاساءة أو الايذاء لمشاعر الشعب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث