السلطات الأمريكية تحقق مع بنوك أوروبية بشأن عائلة تركية

السلطات الأمريكية تحقق مع بنوك أوروبية بشأن عائلة تركية

السلطات الأمريكية تحقق مع بنوك أوروبية بشأن عائلة تركية

نيويورك – أمرت إدارة الخدمات المالية في نيويورك الفروع المحلية لستة بنوك أوروبية أن تقدم تفاصيل صفقاتها مع بنك أردني إلى جانب وثائق تتعلق بعائلة أوزان التركية التي تخضع معاملاتها التجارية لسلسلة من الاجراءات القانونية.

 

وقال مصدر مطلع إن هذا الاجراء يأتي في اطار تحقيق تجريه الادارة فيما إذا كانت البنوك الأوروبية تجري معاملات غير سليمة مع عائلة أوزان التي كانت إحدى أغنى العائلات في تركيا يوما ما.

 

وهذه أحدث خطوة يتخذها بنجامين لوسكي المراقب المصرفي في نيويورك لتضييق الخناق على الممارسات المريبة للبنوك الأجنبية العاملة في نيويورك.

 

 

وفي العام الماضي توصل لوسكي إلى تسوية بقيمة 340 مليون دولار مع بنك ستاندرد تشارترد ومقره لندن بشأن معاملات البنك مع ايران.

 

والبنوك الستة التي يشملها التحقيق هي بي.ان.بي باريبا , كومرتسبنك ,كريدي أجريكول  , دويتشه بنك ,سوسيتيه جنرال وستاندرد تشارترد.

 

وقالت متحدثة باسم ستاندرد تشارترد إن البنك يتعاون مع التحقيق بينما رفض ممثلون عن البنوك الأخرى التعليق أو لم يردوا على طلبات للحصول على تعقيب.

 

ويتطلب الاجراء تقديم تفاصيل عن معاملات تلك البنوك مع بنك الأردن دبي الإسلامي ومقره عمان. كما يلزم البنوك الستة بتقديم صور من أي وثائق ربما طلب منها تقديمها خلال المعركة القانونية الطويلة بين شركة موتورولا كريديت كورب وعائلة أوزان.

 

وفي تلك القضية قال قاض اتحادي في نيويورك إن عائلة أوزان اختلست نحو ملياري دولار من القروض التي قدمتها موتورولا لشركة تلسيم التركية لخدمات الهاتف المحمول التي كانت تسيطر عليها العائلة في ذاك الوقت.

 

وذكر القاضي الشهر الماضي أن أوزان أخفت أصولها لتحول دون حصول موتورولا على تعويض بنحو ثلاثة مليارات دولار وأشار إلى أن بنك الأردن دبي الاسلامي هو وكيل الأسرة التركية.

ولم يرد البنك الأردني على رسالة الكترونية ومكالمة هاتفية للتعقيب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث