قناص إخواني يعترف باستهدافه عناصر الشرطة في رابعة

قناص إخواني يعترف باستهدافه عناصر الشرطة في رابعة

قناص إخواني يعترف باستهدافه عناصر الشرطة في رابعة

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

 

اعترف المتهم “محمد رمضان”، الذي كان ضمن مجموعات من القناصة الذين استعانت بهم جماعة الإخوان لاستهداف الشرطة من أعلى الأسطح المحيطة بالمنطقة بأنه استهدف قوات قوات الشرطة والجيش أثناء عمليات فض اعتصام رابعة العدوية.

 

كانت له النيابة وجهت له تهمة القتل العمد بقصد الإرهاب، ونفى المتهم في بداية التحقيقات كل ما نُسب له من اتهامات، فواجهته النيابة بتحريات المباحث وعرضت عليه بندقية القنص التى ضُبطت بحوزته و5 قطع سلاح أخرى أرشد عنها عند القبض عليه، وعثرت عليها الشرطة مدفونة أعلى سطح مول تجارى بمدينة نصر.

 

وأمام تلك الأدلة والقرائن، اعترف المتهم بأنه كان يستهدف رجال الشرطة والقوات المسلحة الذين حاولوا فض الاعتصام، إضافة إلى قتل عدد من المتظاهرين المنتمين إلى تنظيم الإخوان.

 

وكشف المتهم محمد رمضان أنه ليس قائد مجموعة “قناصة المول التجاري”، وأن قائدها هو قيادي إخواني يمتلك شركة مقاولات بشارع عباس العقاد، وكان الأخير يتلقى التعليمات من قيادات بمكتب الإرشاد، ويعقد اجتماعاته فى شركته، وقبل فض الاعتصام بيوم وصلت أنباء عن اعتزام الشرطة فض الاعتصام بالقوة، فجرى وضع الخطة لقتل أكبر عدد من الشرطة والمتظاهرين.

 

وبعد اعترافه أرشد المتهم عن أسماء 6 أشخاص آخرين جارٍ ضبطهم، من بينهم صاحب شركة المقاولات، كما أرشد أيضاً عن مكان إخفاء الأسلحة، أعلى سطح عقار «طيبة مول»، وجرى ضبط بندقية قنص و3 قطع سلاح أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث