اجتماعات مكتب الإرشاد تطيح برئيس مصلحة السجون

اجتماعات مكتب الإرشاد تطيح برئيس مصلحة السجون

اجتماعات مكتب الإرشاد تطيح برئيس مصلحة السجون

القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

أكد مصدر إمني بوزارة الداخلية المصرية أن نقل مساعد وزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون إلى وظيفة إدارية بديوان الوزارة وعزله من منصبه الإمني الذي جاء في قرار من وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم الأربعاء، جاء على خلفية رصد جهات سيادية لاجتماعات عامة بين أعضاء مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في سجن طرة خلال الأيام الماضية.

 

وأكد المصدر أن هذه الاجتماعات كانت تقام في مسجد المزرعة بعد الصلاة وكان على رأس تلك الأجتماعات في بعض الأحيان المرشد العام محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر كل منهم على حدا مع بعض القيادات داخل السجن فضلا عن اجتماعات فردية بين قيادات الجماعة.

 

وقال المصدر لـ”إرم” أن الوزارة أصدرت تعليمات واضحة بإبعاد القيادات وعدم تجمعهم ونقلهم في عنابر وسجون متفرقة وبعيدة داخل السجن العام في طرة، وهو ما لم يتم تنفيذه، وذلك في الوقت الذي رصدت فيه أجهزة سيادية هذه الاجتماعات بالصورة، وقامت بتكوين تقارير أرسل نسخة منها لمكتب الوزير وهو ما أصدر على أساسه  قرار العزل  لـ”مصطفى باز”.

 

وأكد المصدر في تصريحات خاصة أن مساعد الوزير والرئيس الجديد لمصلحة السجون اللواء محمد راتب قد صدر له خطاب تكليف مباشر من الوزير بمنع أيه اجتماعات بين رموز وقيادات جماعة الإخوان داخل السجن، وإعادة توزيع القيادات على سجون مختلفة داخل وخارج القاهرة، وإعادة تصحيح المسار في عدد من السجون بصعيد مصر، مع إعادة تأهيل مجموعة من السجون في منطقة الوجة البحري ومدن القناة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث