مبادرة جديدة تطالب بالعفو عن مرسي ومبارك

مبادرة جديدة تطالب بالعفو عن مرسي ومبارك

مبادرة جديدة تطالب بالعفو عن مرسي ومبارك

 

 

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

 

أطلق مركز إبن خالدون للدراسات الإنمائية، مبادرة جديدة لبدء المصالحة الوطنية وحل الأزمة التي تمر بها مصر حاليا، تبدأ بالعفو عن الرئيسين السابقين لمصر محمد حسنى مبارك، ومحمد مرسي، وذلك لتحقيق المصالحة الوطنية وخريطة الطريق وقاموا بتسلميها للمستشار عدلي منصور رئيس مصر وأمين المهدي وزير العدالة الإنتقالية لبدء تنفيذيها.

 

وطالب سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خالدون، وأحد أبرز السياسيين المصريين الذين يتمتعون بعلاقات دولية كبيرة، رئيس الجمهورية الرئيس المؤقت للبلاد المستشار عدلى منصور، بإصدار عفو رئاسي عن الرئيسين السابقين مبارك ومرسي، مؤكداً على أن خروجهما ستكون بادرة لإجراء مصالحة وطنية واسعة مع النظامين السابقين، مستشهداً بتجربة “نيلسون مانديلا ” فى جنوب أفريقيا.

 

وأكد إبراهيم على وجوب وقف العنف وسفك الدماء في مصر، وتحقيق العدالة الإنتقالية حتى لا تدخل مصر في حرب أهلية، مؤكداً على أن توقف العنف سيفتح الباب للمصالحة الوطنية بين طوائف الشعب، مشيراً إلى أنه من غير المقبول أن يتم إدانة أكثر من 80 % من الشعب المصري.

 

وأكدت داليا زيادة مديرة المركز على أنهم قدموا مشروع المصالة الوطنية إلى المستشار منصور، والمستشار أمين المهدى وزير العدالة الانتقالية، والذي حمل المطالبة بالعفو عن مبارك ومرسي، وإجراء مصالحة على المستوى الدينى والإجتماعى، وبعدها المصالحة السياسية.

 

كما شارك في مؤتمر الإعلان عن المبادرة الدكتور علي الدين هلال أمين إعلام الحزب الوطني المنحل، والذي كان يرأسه الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك معلنا عن تأييده للمباردة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث