أمير أردني: المسيحون مستهدفون في ظل الربيع العربي

أمير أردني: المسيحون مستهدفون في ظل الربيع العربي

أمير أردني: المسيحون مستهدفون في ظل الربيع العربي

عمان _ (خاص) من حمزة العكايلة

 

قال الأمير غازي بن محمد كبير مستشاري الملك عبد الله إن الأردن شعر بأن المسيحيين العرب أصبحوا مستهدفين في بعض الدول، ليس بسبب الفتنة الصماء التي يعاني منها الناس في ظل ما يسمى بالربيع العربي، بل لأنهم مسيحييون وهذا ما يرفضه الأردن قطعيا من منطلق الإسلام والأخلاق.

 

وأضاف الأمير خلال افتتاحه المؤتمر الدولي (التحديات التي تواجه المسيحيين العرب) و الذي يعقد في عمان على مدار يومين، أن المسيحييون العرب جزء لا يتجزأ من العالم العربي منذ 1300 سنة، ومواقفهم مشهودة بالدفاع عن قضايا المسلمين، مشيرا الى تواجدهم في المنطقة قبل المسلمين، حيث أنهم أهل وعرب وليسوا أجانب أو مستعمرين.

 

وزاد بالقول: إن المسيحيين العرب كانوا دوما السند والعزوة للمسلمين ضد المستعمر الاجنبي، وكانوا يحملون السلاح في الطليعة وجنبا إلى جنب مع المسلمين في وجه اسرائيل، ولم يحملوا السلاح يوما في وجه العرب أو المسلمين، والتزموا بضبط النفس عندما حرقت كنائسهم وخطف رهبانهم، مؤكدا أن موقف الأردن ثابت من العرب المسيحيين، حيث أن يرحب بهم دوما و منهجه دوما الدفاع عنهم وعدم السماح باضطهادهم لأي سبب كان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث