وزير الآثار المصري يبحث مع اليونسكو إعادة تأهيل متحف ملوي

وزير الآثار المصري يناقش مع مسؤولي اليونسكو تبني المنظمة حملة دولية لجمع التبرعات اللازمة لإعادة بناء المتحف وترميم مقتنياته.

وزير الآثار المصري يبحث مع اليونسكو إعادة تأهيل متحف ملوي

القاهرة – أجرى الدكتور محمد إبراهيم، وزير الدولة لشؤون الآثار المصرية، مباحثات مكثفة مع مسؤولي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” بالقاهرة، لإمكانية مساهمة اليونسكو في إعادة تأهيل “متحف ملوي” بمحافظة المنيا بعد التدمير الذي أحدثته يد الإرهاب الأسود منذ أسبوعين تقريباً.

وقال إبراهيم، فى تصريحات صحفية، إنه ناقش مع مسؤولي اليونسكو، تبني المنظمة حملة دولية لجمع التبرعات اللازمة لإعادة بناء المتحف وترميم المقتنيات التي دمرت، مشيراً إلى أنّ هذا الاجتماع يأتي في إطار المشاورات والمباحثات والتنسيق مع كافة المؤسسات والمنظمات المعنية بالثقافة والآثار والمتاحف، للتعريف بما حدث من تعدّ على بعض الآثار في عدد من المحافظات، لدعم جهود وزارة الآثار في إعادة تأهيل بعض هذه المواقع.

وأوضح وزير الآثار المصري، دور منظمة اليونسكو لحماية الممتلكات الثقافية باعتبارها تراث عالمي، مؤكداً على أن منظمة اليونسكو كانت قد أدانت ما تعرّض له متحف ملوي بمحافظة المنيا من سرقة محتوياته وإحراقه وتدميره على أيدى بعض العناصر المتطرفة.

ومن ناحية أخرى، أشار إبراهيم، أنّ المنظمة أدانت الدمار الذي طال العديد من المباني الدينية، مثل المساجد والأديرة القبطية، كرد فعل على التقرير المدعم بالصور الذي أرسله د.محمد إبراهيم وزير الآثار، في أعقاب ما حدث من تعدّ على متحف ملوي إلى مندوب مصر الدائم بمنظمة اليونسكو، لإطلاع المسؤولين والخبراء بالمنظمة الدولية عما تعرّض له المتحف من تدمير.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث