السلطات العراقية تراقب حركة الجماعات المسلحة

السلطات العراقية تراقب حركة الجماعات المسلحة

السلطات العراقية تراقب حركة الجماعات المسلحة

بغداد- (خاص)  من عدي حاتم

 

كشفت وزارة الداخلية العراقية عن وضعها خطة جديدة لمواجهة التدهور الأمني غير المسبوق منذ عام 2008 في البلاد، مؤكدة استمرار عملية “ثأر الشهداء ” في حزام بغداد.

 

ونقل بيان لوزارة الداخلية تلقت “إرم” نسخة منه عن الوكيل الأقدم للوزارة الداخلية عدنان الأسدي قوله أن ” الخطة ستركز على الجهد الإستخباري، فضلاً عن نصب كاميرات مراقبة في عموم شوارع بغداد”.

 

وأضاف الأسدي أن ” عملية ثأر الشهداء حققت نجاحاً كبيراً اذ تم إلقاء القبض على قيادات بارزة في تنظيم القاعدة وتدمير عدد من الخلايا الإرهابية الخطيرة سيتم الكشف عنها بعد إجراء التحقيق معها”.

 

وعبر الأسدي عن قلقه من تأثير الأوضاع الأمنية التي تشهدها المنطقة لاسيما سوريا على الوضع الأمني في البلاد.

 

وأكد ” قائد عمليات بغداد “عبد الامير الشمري في تصريحات صحفية إن “عمليات بغداد باشرت بإطلاق منطاد واحد كخطوة أولى لمراقبة منطقة التاجي بهدف الإشراف على إحدى مناطق حزام بغداد ورصد تحركات المجاميع المسلحة وتنقلاتهم”، مبيناً أن “بغداد ستشهد رفع ثلاثة أبراج مراقبة وأربعة مناطيد لحماية جميع أجواء العاصمة “.

 

وأستبعد خبراء عسكريون ان يحقق نصب المناطيد اي تقدم في الملف الامني، مؤكدين ان الوضع الأمني مرتبط بالوضعين السياسي والاقتصادي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث