ناسا تطلق مهمة جديدة لكشف لغز توهج القمر

ناسا تطلق مهمة جديدة لكشف لغز توهج القمر

ناسا تطلق مهمة جديدة لكشف لغز توهج القمر

أبو ظبي – تستعد وكالة “ناسا” الاميركية لإطلاق مهمتها الثالثة إلى القمر في أربع سنوات، وهي آخر برنامج على شكل سلسلة من المركبات المدارية والروبوتات التي هبطت على سطح القمر، كمقدمة لعودة رواد الفضاء إلى هناك بحلول نهاية العقد الحالي.

 

والمهمة الجدية أطلق عليه اسم “لادي” وهي اختصار للجملة الإنجليزية التي تعني “مهمة استكشاف الجو والبيئة الغبارية القمرية”. وتهدف البعثة التي كلفت 280 مليون دولار، لتحليل الغلاف الجوي القمري فضلا عن حل لغز “الأفق المتوهج”.

 

وقد تم الكشف عن ظاهرة توهج الأفق من مهمة المسبار “لاندرز” التابع لناسا في منتصف إلى أواخر الستينيات، وكذلك من قبل رواد الفضاء خلال بعثات أبولو .

 

وسجل مسبار لاندرز الظاهرة باعتبارها طبقة رقيقة من الضوء فوق سطح القمر على طول خط الليل والنهار القمري. وعندما رصد المسبار الموجات تلك، بدا وكأنها تحوم لمسافة متر أو مترين فوق السطح، وفقا لما أكده بول سبوديس، أحد كبار العلماء في معهد القمر والكواكب في هيوستون.

 

أما رواد الفضاء الذين داروا حول القمر، فيقلولون إن طبقة الضوء تلك تمتد لمئات من الكيلومترات فوق السطح، ما أضيف المزيد من العموض على الظاهرة.

 

وفسر العلماء ظاهرة الضوء تلك على أنها انعكاس عبر الغبار القمري العالق في أجواء القمر، ولكن عندما تعقب المسبار “كليمنتين” التوهج في القمر عام 1994، لم يستطع إثبات ذلك التفسير، وعاد الغموض يلف ذلط الكشف.

 

وقال بول سبوديس “أحد الأشياء التي تهدف لها المهمة الجديدة هو محاولة التأكد من أن تلك الظاهرة تحدث فعلا، وليست مجرد خيال أو توهمات”.

 

ومن المقرر إطلاق المهمة الجديدة في 6 سبتمبر/أيلول على متن صاروخ باليستي عابر للقارات.  

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث