المتقاعدون العسكريون في الأردن يرفضون ضرب سوريا

المتقاعدون العسكريون في الأردن يرفضون ضرب سوريا

المتقاعدون العسكريون في الأردن يرفضون ضرب سوريا

عمان- أصدر أحد تيارات المتقاعدين العسكريين (معا) في الأردن، ويحمل توقيع اللواء المتقاعد الدكتور محمد العتوم، بياناً يؤكدون فيه شجبهم ورفضهم للتحضيرات الجارية لضرب سوريا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية و الدول الغربية واصفين ما يحدث بالمؤامرة.

 

واشار البيان: “يؤكد المتقاعدون العسكريون شجبهم ورفضهم للتحضيرات الجارية لضرب الشقيقة سوريا، بقيادة الولايات المتحدة واسرائيل، وبمباركة من بعض الانظمة العربية المتواطئة معها، واكدوا ان الهدف النهائي من هذه المؤامرة هو تكريس الكيان الاسرائيلي وتحقيق مفهوم يهودية الدولة العبرية بفلسطين، وذلك من خلال تدمير الجيش العربي السوري والمقاومة، وتفتيت سوريا، كي يسهل تمرير مخرجات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، والغاء حق العودة، وتصفية الاردن وتقديمه للفلسطينيين وطنا بديلا لهم عن فلسطين، واكدوا على الترابط العضوي بين المباحثات الفلسطينية- الاسرائيلية الجارية حاليا بواشنطن، وبين اشتداد الهجمة على سوريا، والتحضر لضربها وتقويض قدراتها العسكرية، والقضاء على المقاومة للعدو الاسرائيلي.

 

كما يطالب المتقاعدون الحكومة بعدم التنسيق مع الجهات المعادية للشقيقة سوريا والشعب السوري، وتساءلوا عن مصير الاموال التي تدفقت على البلاد من جهات عربية ودولية، وفيما اذا دخلت الخزينة العامة ام ضلت طريقها كسابقاتها لتضخيم الفساد، علما بان المؤسسات التربوية والصحية الاردنية تم انهاكها نتيجة تزايد الاعباء عليها.

 

وناشد المتقاعدون الشعب الاردني بأخذ الحيطة والحذر مما يُحاك للاردن داخليا وخارجيا، لان المستهدف اولا واخيرا هو الوطن الاردني والمطلوب تصفيته وانهاءه خدمة للمشروع الصهيوني وتكريس مفهوم يهودية الكيان الصهيوني”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث