مصر.. الإخوان يحشدون للتظاهر والأمن يتأهب

مصر.. الإخوان يحشدون للتظاهر والأمن يتأهب

مصر.. الإخوان يحشدون للتظاهر والأمن يتأهب

القاهرة (خاص) من عمرو علي وأحمد المصري

 

عززت قوات الأمن المصرية من استعداداتها تحسباً لمظاهرات يعتزم أنطار جماعة الإخوان المسلمين تنظيمها في مختلف أنحاء البلاد الجمعة.

 

وقالت وزارة الداخلية إن قواتها في حالة تأهب قصوى استعداداً للاحتجاجات.

 

وأصدرت السفارة الأميركية في القاهرة رسالة تحذيرات أمنية، دعت فيها رعاياها لتوخي الحذر والابتعاد عن أماكن التظاهر خوفاً من أعمال عنف قد تتخلل هذه التظاهرات.

 

يأتي ذلك بعد يوم من تمكن قوات الأمن المصرية من إلقاء القبض على القيادي البارز في جماعة الإخوان محمد البلتاجي، في منطقة زراعية في محافظة الجيزة.

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية أن الدولة لن تسمح بالتعدي على المنشآت، وأنها ستستخدم الذخيرة الحية في إطار القانون والدفاع الشرعي عن النفس.

 

وتحدثت مصادر عن استعداد الإخوان للتفاوض والحوار شريطة الإفراج عن القيادات وسط حديث عن صعوبة الحوار بين طرفين لا يملكان أرضية مشتركة.

 

تحذير الإخوان من اللجوء للعنف

 

من جانبها، حذرت أحزاب وقوى سياسية أنصار الإخوان من اللجوء إلى العنف والصدام مع الجيش والشرطة في حالة فشل الحشد للمظاهرات.

 

وحذر حزب الوفد جماعة الإخوان من العنف، وجر البلاد نحو الفوضى والحرب الأهلية.

 

وأكد فؤاد أبو هميلة عضو لجنة الإعلام بحزب الوفد، أن الشعب المصرى قد رفض جماعة الإخوان لاستخدامها العنف وإثارتها للفوضى والإرهاب في مختلف المحافظات.

 

وأضاف أبو هميلة إن قوات الجيش والشرطة تحظى بدعم شعبى وسياسى لمواجهة قوى التطرف والإرهاب التى تقودها جماعة الإخوان، مطالباً قوات الجيش والشرطة بالضرب بيدٍ من حديد على يد الإرهاب والجماعات الإرهابية، حتى تنتقل مصر إلى مرحلة الاستقرار وتستمر فى مسيرة بناء المؤسسات الدستورية بشكل سليم.

 

فيما قال عبد الله منصور القيادى بتنسيقية 30 يونيو، إن جماعة الإخوان المسلمين ستفشل في الحشد لمظاهرات الجمعة، إلا أنها ستحاول عمل صدامات مع الجيش والشرطة لإثارة الفوضى وإحداث عنف فى البلاد.

 

ومن جانبه قال حسام فودة عضو المكتب التنفيذى لشباب جبهة الإنقاذ، إن مظاهرات 30 أغسطس هي حلقة من حلقات مسلسل الجماعة الذى لم تتعلم منه أى شىء، وتحاول أن تتصدر مشاهد درامية للمصريين والغرب لإقناعهم بأنهم مضطهدون وأصحاب قضية، ولكن الحقيقة أنهم يقتلون الشعب المصرى وما يفعلونه خطرًا كبيرًا على أمن مصر القومى.

 

وشدد”على الفريق أول عبدالفتاح السيسى وقوات الشرطة الباسلة أن تتصدى لإرهابهم بكل قوة وحزم، حيث سنشهد اليوم أحد الوجوه القبيحة للجماعة المحظورة، وعلى الرئيس المؤقت أن يحل الجماعة نهائيًّا وإدراجها ضمن الجماعات الإرهابية فى مصر”.

 

حبس البلتاجي

 

في غضون ذلك، قررت النيابة العامة المصرية، حبس القيادي الإخواني محمد البلتاجي الذي اعتقلته السلطات الخميس، 15 يوما بتهمة التحريض على قتل متظاهرين، حسبما ذكرت وسائل مصادر اعلامية.

 

وأكد وزير الداخلية المصري أن فيديو ظهور “البلتاجي” في فضائية “الجزيرة” لا علاقه له بالقبض عليه، وتحريات أجهزة الأمن هي التي توصلت إلى مكان اختبائه.

 

وألقت قوات الأمن القبض على البلتاجي برفقة وزير القوى العاملة السابق خالد الأزهري، والنائب السابق بالبرلمان جمال العشري، في قرية أبو النمرس بالجيزة.

 

كما ضبطت قوات الأمن فؤاد محمد محمود زغلول، أمين حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، بمرسى مطروح، تنفيذا لأمر ضبط وإحضار لاتهامه في قضايا تعدي على عدد من المرافق الشرطية والحكومية، والتحريض على أحداث العنف والشغب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث