استقالات من الجزيرة مصر تزامناً مع قرار الإغلاق

مراسل في قناة الجزيرة مصر يستقيل ويعلن في بيان له أنّ القناة تجاوزت كافة القواعد المهنية في تغطية أحداث مصر.

استقالات من الجزيرة مصر تزامناً مع قرار الإغلاق

القاهرة – (خاص) من عمرو علي 

 

أعلن عبد الرحمن القرشي، مراسل قناة الجزيرة مباشر مصر بجنوب الصعيد، استقالته من القناة التزاماً منه بقرار الحكومة الانتقالية بإغلاق القناة لعدم قانونيتها وشرعيتها، وعدم إلتزامها بالميثاق الإعلامي للدولة، علاوة على ما يوجه إليها من اتهامات عديدة وبلاغات لدى سرايا النيابة بالتحريض على العنف وبث الفتنة بين المواطنين بالأقاليم المختلفة.

 

وقال القرشي في بيان إنّ قناة “الجزيرة مباشر – مصر” تجاوزت كافة قواعد المهنية في تغطية الأحداث بانحيازها غير الموضوعي لتيارات الإسلام السياسي، وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين، رغم ما ترفعه من شعارات من نقل الرأي والرأي الآخر، إلا أنها في الواقع باتت ترفع شعار “أنت معي فأنت قديس أنت ضدي فأنت إبليس”، وأفاد قرشي أنه جمد تعامله مع قناة “الجزيرة مباشر- مصر”، منذ أحداث فض اعتصامي “رابعة العدوية والنهضة”، إلا أن القناة ما زالت تطلب دون استحياء العودة إلى العمل مرة أخرى.

 

كما اتهم القرشي، أيمن جاب الله، مدير قناة “الجزيرة مباشر مصر”، بتوجيه القناة لصالح دعم جماعة الإخوان المسلمين والتيار الديني، وأضاف قرشي أنه سبق أن وُجه إليه اللوم من مدير القناة بسبب ذكر خبر في مداخلة له عن شيخ الأزهر بالأقصر بلقب “بفضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب” وقال له هذا الشخص لا ينبغي تبجيله وتعظيمه لأنه انقلابي.

 

وختم القرشي بيان استقالته الذي أرسله لوسائل الإعلام المختلفة بأنه يخلي مسئوليته عن أي أخبار ترد عن الأقصر على هذه القناة المحظورة، التي فارقت قواعد المهنية هي وطاقم تحريرها، وناشد القرشي الإعلام المصري بالتحلي بالمهنية والمصداقية في نقل الأحداث وألا يحذو حذو هذه القناة الخبيثة على حد تعبيره.

 

ومن جانبه، أعلن علي توفيق، مراسل قناة الجزيرة مباشر مصر بمحافظة أسوان، استقالته من العمل بالقناة عقب صدور قرار من الحكومة، يفيد بأن قناة الجزيرة مباشر مصر غير مصرّح لها بالعمل في البلاد وأنها تعمل بلا سند قانوني.

 

وأكد المراسل أنّ جميع مراسلي قناة الجزيرة مباشر مصر بالمحافظات لا تربطهم عقود عمل مع القناة، ولكن مع ذلك قرر عدد منهم إنهاء صلتهم بالقناة ، بعد إصدار وزارات الإعلام والاستثمار والاتصالات بياناً، يفيد بأن قناة الجزيرة مباشر مصر لا تملك سنداً قانونياً لوجودها فى مصـر، وثبت أنها لم تحصل على أي من التراخيص والتصاريح الواجب الحصول عليها مقدماً لممارسة عملها على الأراضي المصرية، وأنها تستخدم في ذلك معدات للبث الفضائي لم يرخص لها باستخدامها، علاوة على ما تضمنه البيان بأن القناة تسبب إضراراً بالأمن القومي المصـــــري، وتهــــدد وحدة البلاد وسلامة التمـاسك الشعبي.

 

يذكر أن ثلاثة من مراسلي قناة الجزيرة مباشر مصر في محافظات الأقصر والمنيا وبنى سويف، قد سبق لهم تقديم الاستقالة فى وقت سابق علاوة على استقالة 25 من العاملين في المقر الرئيسي للقناة بالقاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث