إرم تنفرد بنشر صور لنجمات ممنوعة من النشر

"إرم" تحصل من مصدر سري على مجموعة من الصور لنجمات شهيرات لا يحبونها ولا يفضلون نشرها.

إرم تنفرد بنشر صور لنجمات ممنوعة من النشر

القاهرة ــ (خاص) من أحمد السماحي

 

كثيرات من نجمات الفن يحبون في العادة الظهور أمام الجمهور في أبهى صورة يرضون عنها، وتروق لهن عن غيرها من الصور التي يبغضونها، ولا يفضلون نشرها على الإطلاق، إن لم يتمنين حذفها تماما من ذاكرة الأيام، سواء كان ذلك من خلال أعمالهم الفنية أو لقاءاتهن التليفزيونية، لأنها عادة ما تسبب الحرج أو تكشف سوء عمليات التجميل، أو ربما التقطها المصورون في غيبة من الوعي باللحظة المناسبة.

 

والأمر المؤكد أن إضافة لمسات خاصة عبر “الفوتوشوب” أصبحت ضرورة حتمية، لتبدو النجمة في أوج تألقها ونضارة وجهها الذي قد يكون قد أصابه الشحوب وعوامل التعرية جراء كبر السن والإجهاد وغيرها من الأسباب، أو على الأقل تطل بـ “لوك جديد” لا يعكس حقيقة الوضع الراهن بحيث تصغر سنوات وسنوات عن سنها الحقيقي، أو تخفي بعض العيوب التي تخجل منها.

 

استطاعت “إرم” أن تحصل على مجموعة من الصور المتنوعة التى تبرز سقطات المصورين، وننفرد بنشرها لأول مرة لنجمات شهيرات، بعضهن دون مكياج مثل “نانسي عجرم، وسميرة سعيد، ونور”، وأخريات يظهرن بمكياج لكنه لا يوضح جمال الصورة، بقدر ما تضفي عليها رتوشا تبرز العيوب وتكون غايه في السوء “مثل منة شلبي، ونبيلة عبيد، ونيرمين الفقي، وفاء عامر، مي كساب، ومنى زكي”.

 

أما المجموعة الثالثة من الصور فجاءت لنجمات بكامل مكياجهن الذي يفتقد الأناقة واللمسة الناعمة لأن المصور اختار الزاوية الخطأ والوقت غير المناسب وبالتالي لا تبرز الصور جمالهن على وجه صحيح مثل “دوللي شاهين، وإلهام شاهين، وعلا غانم، وياسمين عبدالعزيز، وميريام فارس، ونادية الجندي، وزينة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث