خبير أمني بحذر من زرع الإخوان لقنابل بشوارع مصر

خبير أمني بحذر من زرع الإخوان لقنابل بشوارع مصر

خبير أمني  بحذر من زرع الإخوان لقنابل بشوارع مصر

القاهرة – خاص – محمد عبد الحميد

قال اللواء فؤاد علام الخبير الأمني ووكيل جهاز أمن الدولة الأسبق إن مصر في أشد الحاجة لإطالة العمل بقانون الطوارىء لمدة  ثلاث شهور أخرى  وزيادة حمله الاعتقالات لكل من يشتبه في خطورتهم على الأمن العام  وتهديد استقرار مصر.

  

وأكد  علام في تصريح خاص لـ ” ارم ” انه أمضى قرابة 40 عاما من عمره في مجال الأمن الوطني  وفى مواجهه الجماعات المتطرفة  و لم يحبذ خلالها العمل بقانون الطوارىء ولكن  كم المؤامرات والمخاطر التي تهدد أمن مصر الآن جعلته يغير موقفه بل ويطالب الرئاسة المصرية الآن بمد العمل بهذا القانون كي تتمكن الأجهزة الأمنية من أحكام سيطرتها على العناصر الإرهابية التي تتخذ من الدين ستار  لها  والتي  توغلت  في المجتمع المصري منذ ثورة 25 يناير  بشكل خطير بات أمن  كل مصري خلاله فى خطر  بالغ.

 

 وأضاف أن هناك جماعات إرهابية تتمركز في مدن وقرى الصعيد تمتلك أسلحة  وذخائر خطيرة  وتخطط  لأعمال تخريبية  لافتاً إلى عجز أجهزة الأمن في  منع حدوث ذلك إلا من  خلال قانون الطوارىء.

 

وأوضح أن العمل بقانون الطوارئ  يسمح  بالقبض على المشتبه بهم وتفتيش البيوت وضبط الأسلحة قبل استخدامها مشدداً على أن تعطيل العمل بقانون الطوارئ أو تأخير العمل به  يعني انتظار وقوع الجريمة.

 

وأشار الخبير الأمني  إلى أنه يتوقع أن  تقوم جماعة الإخوان الإرهابية بتفجير منشات حيوية ووضع قنابل في أماكن عامة  خلال الفترة المقبلة  بعد أن فقدوا القدرة على الحشد الجماهيري وهدفهم في ذلك نشر الفوضى في كافة ربوع مصر لإجبار الحكومة على التفاوض معهم والقبول ببعض مطالبهم .

 

وألمح علام إلى أن دعوات التظاهر الجمعة 30 أغسطس ربما تكون بداية للانتقال من مرحلة التظاهر  وحمل السلاح إلى التظاهر وزرع القنابل وتفجير المنشآت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث