باكستان: أول إعلان لواق ذكري يثير عاصفة جدل

باكستان: أول إعلان لواق ذكري يثير عاصفة جدل

باكستان: أول إعلان لواق ذكري يثير عاصفة جدل

باكستان- إعلان جديد في باكستان مدته نجو خمسين ثانية، ولكن تأثيره على المجتمع قد يستمر لفترة أطول من ذلك بكثير، فهو أول إعلان تجاري للواقي الذكري بشكل علني في البلاد.

 

وقد بث الإعلان خلال شهر رمضان الماضي، ولكن سحب بسرعة بواسطة السلطة التنظيمية لوسائل الإعلام في البلاد في 22 يوليو/تموز.

 

والإعلان الذين أنتجته شركة “جوش” للواقيات الذكرية، يصور رجلا عاديا تزوج من عارضة أزياء حسناء مشهورة، وعندما يسأله الجيران عن سبب زواج هذه المرأة الجميلة منه، يبتسم الزوج ويحمل علبة الواقي الذكري في يده .

 

ويخرق الإعلان أحد المحرمات في المجتمع الباكستاني المحافظ بالحديث علنا عن وسيلة منع الحمل، والتي تعني أن ممارسة الجنس يمكن أن تحدث من أجل المتعة فقط. وينظر على نطاق واسع في باكستان إلى وسائل منع الحمل على أنها مجرد أداة لتنظيم الأسرة.

 

ويقول عمال الصحة الإنجابية انهم قلقون من أن الإعلان رغم حظر بثه، سوف يعيق التقدم المحرز في إدخال وسائل منع الحمل في البلاد.

 

وقال أصفهان خان من شبكة الصحة الإنجابية المستقلة في باكستان “اذا اعتقد الزعماء الدينيون أو الشيوخ في المجتمع أن عملنا له علاقة بتشجيع ممارسة الجنس قبل الزواج أو خارج إطار الزواج، فنحن في ورطة حقيقية”.

 

وأدى الإعلان إلى جدل كبير في المجتمع.

 

وقال لياقت محمد، وهو بائع في متجر في كراتشي “لقد كان مهينا الحديث عن الجنس وعرض موضوع الواقي الذكري خلال فترات ذروة البث في شهر رمضان.. كما كان أيضا محرجا بالنسبة لي أن أرى الإعلان مع بناتي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث