إدارية ألمانية تطرد 7 معلمات سعوديات دون عباءاتهن

إدارية ألمانية تطرد 7 معلمات سعوديات دون عباءاتهن

السعودية – فشل رجل من البدون في المملكة العربية السعودية كان قد نحر زوجته وأولاده الأربعة في وضع حد لحياته بعد أن فشلت محاولة انتحاره داخل سجنه الأربعاء.

 

وذكرت التقارير الأولية أن “القاتل”، الذي فصل رأس زوجته وأطفالهما الأربعة يوم الإثنين الماضي، “يعاني من مرض نفسي وسبق له مراجعة الصحة النفسية” في محافظة شرورة بمنطقة نجران جنوب غرب السعودية على الحدود اليمنية.

 

وأعلن مدير شرطة شرورة العقيد هادي آل دويس أن القاتل واسمه صالح حاول الانتحار عن طريق جزء من بلاطة كسرها، وجرح بها فخذه محاولاً قطع شريانه، إلا أن حراس السجن انتبهوا له سريعاً، وتم نقله إلى مستشفى شرورة العام لمعاينته وعلاجه فجاء تقرير المستشفى أن الجرح خفيف، وأعيد للسجن في حبس انفرادي.

 

وبحسب صحيفة محلية، مثّل الجاني جريمته وتم توثيق التمثيل الذي قام به أمام محققي هيئة التحقيق، ووصف أحد الحضور تمثيل المجرم لجريمته بأنه تم بكل برود أعصاب، وأنه ظهر كأنه ممثل محترف.

 

وكشف مصدر مسؤول في هيئة التحقيق والادعاء العام أنه اتضح لهم أثناء التحقيق مع المذكور عدم معاناته من أي اعتلالات نفسية، وأن ادعاءه بأن سبب ارتكابه للجريمة هو الفقر والحاجة، وعدم حصوله على تصريح تنقل أو الجنسية هي مبررات وشماعة يعلق عليها بشاعة الجريمة التي ارتكبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث