مصوّر إسباني يستبدل العارضات بالحيوانات

صحيفة بريطانية تذكر أن المصور لم يكتف بخلق مجموعة مضحكة بل حاول أن يتخيل ما الملابس التي قد تختارها الحيوانات.

مصوّر إسباني يستبدل العارضات بالحيوانات

مدريد – أطلق مصور إسباني مجموعة جديدة من الصورة لأزياء الشتاء، لكن الحدث الذي قد يبدو عادياً كان استثنائياً هذه المرة، حيث لم تكن شخصيات العارضين في الصور هذه المرة إلا تشكيلة متنوعة من الحيوانات!

 

فبدلاً من العارضين والعارضات من أصحاب القوام الرشيق استعاض المصور الأسباني بأنثى الظبي والحمار الوحشي والبومة و الثعلب والنسر والنعامة والديك والبجعة وأطلق على مجموعته الجديدة اسم “الجلود الثانية”. 

 

وذكرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية أن المصور الذي يقيم في مدريد، لم يكتف بأن بخلق مجموعة مضحكة، لكنه حاول أن يتخيل ما الملابس التي قد تختارها الحيوانات لنفسها إن استطاعت وكيف سيعبر الحيوانات عن شخصيتهم إن وجدوا السبيل.

 

وتتضمن مجموعته تشكيلة متنوعة من الحيوانات ترتدي أزياء شتوية وتعكس انطباعات معينة فهناك صورة لحمار يرتدي ملابس داكنة مكونة من معطف أسود وكوفية رمادي وبنطلون أسود، ويظهر على ملامحه تعب يوم من العمل المرهق، بينما ترتدي النعامة فستان وردي فوقه جاكيت وتحمل حقيبة عمل، والبومة الحكيمة ترتدي تنورة قصيرة وردية وبلوفر طوبي وتقف وهي تضع يديها خلف ظهرها وتبدو مستغرقة في تفكير عميق، أما البجعة الأنيقة فترتدي تنورة قصيرة وجوارب سوداء شفافة وبلوزة حمراء وتضع يدها فى جيوب تنورتها وهي تطأطئ برأسها للأسفل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث