موال عشان مصر تعيد الأبنودي للغناء الوطني

موال عشان مصر تعيد الأبنودي للغناء الوطني

موال عشان مصر تعيد الأبنودي للغناء الوطني

القاهرة- (خاص) من أحمد السماحي

الشاعر عبدالرحمن الأبنودي أكد لـ (إرم) سعادته البالغة بالتعاون مجددا مع الموسيقار محمد رحيم من خلال أغنية وطنية جديدة بعنوان “موال عشان مصر” سيقوم بتلحينها وغنائها الملحن الشاب خلال الأيام القادمة، بعد أن قدما معا العديد من الأغنيات العاطفية أبرزها ” يونس” و” يا حمام” و” قلبي ما يشبهنيش” للمطرب محمد منير.

 

وأضاف الأبنودي أنه معجب بصوت رحيم كمطرب له “ستيل” خاص في الغناء يجمع بين الحنية والعاطفة والمرونة، ولقد أعجب بغنائه لـ ” تتر” النهاية لمسلسل “حكاية حياة” الذي عرض في شهر رمضان الماضي.

 

وعن ظروف عودته لكتابة الأغنية الوطنية بعد فترة انقطاع قال: “رحيم هو السبب في هذه العودة، حيث قام بزيارتي بعد سقوط جماعة الأخوان في مدينة الإسماعيلية حيث أقيم حالياً، وطلب مني كتابة أغنية وطنية تناسب هذا الحدث المهم الذي قلب العالم كله”.

 

وبعد عودته إلى القاهرة ظل يطاردني بالهاتف حتى يحمسني ويشجعني على الكتابة، لكن ترددت كثيرا نظرا لضخامة الحدث الذي قام به الشعب المصري مع الجيش والشرطة، والحمد الله ربنا فتح علي وكتبت أغنية بعنوان ” موال عشان مصر”، سيتم تصويرها كفيديو كليب وستعرض خلال الأيام القادمة.

 

جدير بالذكر أن الأبنودي كتب مجموعة كبيرة من الأغنيات الوطنية أبرزها التي قام بغنائها عبدالحليم حافظ في حقبتي الستينات والسبعينات من القرن الماضي، منها “أحلف بسماها” و “بالدم” و “إضرب” و” بركان الغضب” و” إبنك يقولك يا بطل” ورائعته ” موال النهار”، وكانت آخر أغنياته للعندليب ” صباح الخير يا سيناء” التى قدمها بعد إنتصارات حرب أكتوبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث