الجامعة العربية تحمّل الأسد مسؤولية الهجوم الكيماوي

الجامعة العربية تعلن أنّ من هم وراء الهجوم الكيماوي في سوريا يجب أن يواجهوا العدالة الدولية وتحث مجلس الأمن على اتخاذ إجراء لوقف القتل فيها.

الجامعة العربية تحمّل الأسد مسؤولية الهجوم الكيماوي

القاهرة – قالت جامعة الدول العربية إنها تحمل الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولية هجوم كيماوي تقول المعارضة إنه وقع قرب دمشق وذلك مع تصاعد التكهنات بشأن إعداد الولايات المتحدة لضربة عسكرية على سوريا.

 

وذكرت مصادر دبلوماسية أنّ البيان الصادر بعد اجتماع لمبعوثي الجامعة العربية في القاهرة حظي بدعم قوي من السعودية وقطر. 

 

وقالت الجامعة العربية إنّ من هم وراء الهجوم الكيماوي في سوريا يجب أن يواجهوا العدالة الدولية وحثت أعضاء مجلس الأمن الدولي على تجاوز خلافاتهم واتخاذ إجراء لوقف القتل هناك.

 

وفي بيان صدر بعد اجتماع في القاهرة حمّلت الجامعة الحكومة السورية المسؤولية كاملة عن هجوم الغاز الذي تقول المعارضة إنه وقع الأسبوع الماضي وقتل فيه المئات وطالبت بتقديم كل مرتكبي الهجوم لمحاكمات دولية.

 

وزير الخارجية السعودي: مطلوب موقف دولي جاد ضد سوريا

 

قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل إن على المجتمع الدولي أن يتخذ موقفاً حاسماً وجاداً ضد حكومة الرئيس السوري بشار الاسد.

 

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن الامير سعود قوله إن رفض “النظام السوري” جميع الجهود العربية الجادة والصادقة يتطلب من المجتمع الدولي موقفاً حاسماً وجاداً لوقف المأساة الانسانية التي يتعرض لها الشعب السوري.

 

نبيل العربي يطالب بإجراء تحقيق في الهجوم الكيماوي

 

ندد الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي خلال اجتماع لمندوبي الجامعة في القاهرة بالهجمات التي وقعت في سوريا الاسبوع الماضي وأدت إلى مقتل مئات الاشخاص.

 

وطالب العربي خلال الاجتماع باجراء تحقيق في الهجمات التي استخدم فيها الغاز على ما يبدو وتقديم كل المسؤولين عنها لمحاكمات دولية.

 

حنان عشراوي تحذر من تداعيات التدخل العسكري في سوريا

 

حذرت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية من تداعيات سلبية إذا تدخلت الولايات المتحدة عسكرياً في سوريا.

 

وقالت عشراوي إن الولايات المتحدة يجب أن تتعلم من تجاربها السابقة في المنطقة فكل تدخل عسكري أمريكي كانت له تداعيات على المنطقة وعلى الولايات المتحدة مشيرة إلى أنّ التدخل العسكري مرفوض وأنّ إسرائيل تريد التحريض على مغامرات عسكرية أخرى مثلما حرضت على العراق.

 

وتابعت عشراوي إنّ تداعيات ذلك ستكون سيئة على المنطقة.

 

وانتقدت عشراوي ما وصفته بالمعايير المزدوجة التي تطبقها الولايات المتحدة في التعامل مع الصراعات في المنطقة وقارنت بين تشجيعها للمفاوضات بين إسرائيل والمسؤولين الفلسطينيين وبين احتمال تدخل عسكري في سوريا.

 

وذكرت مصادر حضرت اجتماعاً بين مبعوثين غربيين والائتلاف الوطني السوري المعارض في اسطنبول أن القوى الغربية أبلغت المعارضة السورية بتوقع توجيه ضربة لقوات الرئيس السوري بشار الأسد في غضون أيام.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث