القرضاوي: علي جمعة مستأجر من السلطة وليس عالماً

القرضاوي: علي جمعة مستأجر من السلطة وليس عالماً

القرضاوي: علي جمعة مستأجر من السلطة وليس عالماً

القاهرة – (خاص) عمرو علي

أكد الشيخ القرضاوي أن “الحاكم الشرعي لمصر هو الدكتور محمد مرسي، المنتخب بأغلبية من الشعب، ومعه الدستور المستفتى عليه” مؤكدًا أن أحاديث الخروج على الحاكم تنطبق على الانقلابيين، وهم الخوارج الحقيقيون وليس أنصار مرسي.

 

وفي لقائه على قناة الجزيرة مباشر مصر، قال القرضاوي مساء الأحد أن من خرج على مرسي هم من “الخوارج”، والشعب قاومهم سلميًا، مشيرًا إلى أن الشعب المصري خرج في الميادين للمطالبة بإسقاط الانقلابيين.

 

ورداً على ما قاله الدكتورعلي جمعة أن دوره انتهى وأن هيئة كبار العلماء يعرضون عنه ولا يعتبرونه أزهريًا وأنه ليس عالمًا أصيلًا موضحًا أنه رجل صوفي، و”عبد للسلطة وعالم الشرطة”.

 

واستنكر القرضاوي الاعتماد على “جمعة” في الفتاوي، لأنه رجل مستأجر للسلطة، قائلًا: “هذا الرجل حرم الخروج على مبارك في ثورة يناير”، مطالبًا الأمة بالعودة إلى علمائها الحقيقيين.

 

وأصر “القرضاوي” على أن معتصمي رابعة العدوية والنهضة كانوا مسالمين ، ولم يحملوا أسلحة أو سكاكين، وأن سلاحهم كان السلمية والتكبير.

 

ويذكر أن الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، قال إن الرئيس المعزول محمد مرسي “لا شرعية له”، وإن “إخلاله بالبلاد والعباد أوجبت عزله”.

 

كما أكد “جمعة”، في لقائه ببرنامج “ممكن” على قناة cbc مساء الجمعة، أن “من يخرج مسلحًا على الجيش المصري، فحكمه الشرعي في الإسلام القتل”، حسب ما قال مضيفًا أن “الشرطة عندما بدأت في فض اعتصام رابعة العدوية بإزالة الخيام أطلق عليها المعتصمون النار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث