قيادي إخواني: أفراد الجماعة أكثر عدداً من الجيش

قيادي بالجماعة يستنكر الادعاءات حول تسليح الجماعة ويؤكد أن سلمية الجماعة أقوى من الرصاص.

قيادي إخواني: أفراد الجماعة أكثر عدداً من الجيش

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

 

في أول مقارنة من نوعها، قال هاني الديب، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، إن عدد الجيش المصري الرسمي غير الاحتياطي 420 ألفًا، بينما عدد جماعة الإخوان المسلمين العاملين المنتظمين مليون فرد غير متابعيهم ومناصريهم، مشيرًا إلى أن عدد أفراد الجماعة أكبر من الجيش المصري.

 

وأضاف الديب، أنه ورغم ذلك إلا أن الجماعة لم تلجأ أو تفكر في العنف، مستنكراً الادعاءات حول تسليح الجماعة، مشيرًا إلى أنه لو كان هناك تفكير بهذا الشأن لكانت الجماعة قد قامت بذلك أثناء حكم الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي.

 

وأكد أن الجماعة ستظل سلمية، حيث إن سلميتهم أقوى من رصاصهم، وأن شباب “الإخوان تربّوا على مجابهة العنف بسلميّة من أجل عودة الشرعية” ، وأن “القيادة الحالية يجب أن تعلم أن الدم كلفته باهظة وأصابت قطاعًا كبيرًا من الشباب بالغضب، والدول الأوروبية تعلم أن حالة الفوضى في مصر ستؤثر في استقرار مصالحها في المنطقة”.

 

وقال الديب: “لن نعوّل على أيّ دور خارجيّ لحلّ الأزمة في مصر ونطالبهم باحترام قيم الديمقراطية، فضلا عن أن شعوب بعض الدول العربية الداعمة للانقلاب لا يؤيّدون مواقف دولهم، ولم يحدث أيّ لقاء بين أيّ قيادة من الإخوان ومسؤولين غربيين للوساطة مع الانقلابيين”. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث