نادر بكار: على الإخوان التوقف عن المكابرة

نادر بكار: على الإخوان التوقف عن المكابرة

نادر بكار: على الإخوان التوقف عن المكابرة

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

وجه مساعد رئيس حزب النور السلفي نادر بكار، رسالة إلى قيادات جماعة الإخوان المسلمين تدعوهم للكف عن عنادهم ومكابرتهم بعدم الإقرار بحقيقة عزل مرسي وأن مقاليد الحكم الآن آلت لغيرهم.

 

وقال عبر صفحته الرسمية على فيس بوك: ” لي إخوة وأصحاب ٌ قضوا نحبهم فاعتُصر قلبي كما قلوب أهلهم وإخوانهم حزنا عليهم، وهناك من لم يقنعوا إلى الآن للأسف أن الطريق إلى الشهادة لا يمر عبر أشلاء إخوانهم وجيرانهم وأهلهم في نفس الوطن”.

 

وتابع:”إخواني الذين راهن بدمائهم ثلة ٌ ممن لا فقه عندهم ولا عقل ، لا زال في أعناقنا حقوق الوفاء لهم ولأحلامٍ مشروعة عاشوا لها بصدق، وبددتها قيادات عنيدة الطباع قاسية القلوب حرضت بينهم وبين شعبهم ، وأوغرت صدور العالمين عليهم”.

 

وأضاف أنه “من الوفاء لهؤلاء أن يتحدث عموم التيار الإسلامي الآن بعقلانية وثبات أعصاب وبعد نظر لتقليل الخسائر قدر المستطاع وإنقاذ ما تبقى من مقدرات والمشاركة بصبر ٍفى تصحيح المسار، والأهم من ذلك كله تفويت الفرصة على من يريد استدراج التيار بأكمله إلى نزالٍ غير متكافئ وغير مُبرر”.

 

وأشار إلى أن إطالة أمد النزاع فى مصر هو هدف استراتيجي ترنو الولايات المتحدة الأمريكية وربما بعض الأوروبيين كذلك إلى تحقيقه بتقوية جانب كل طرفٍ أمام الآخر لضمان الوصول إلى حالة الدولة الفاشلة أو الرخوة على أقل تقدير.

 

واعتبر أن للأمريكيين الباع الطويل في هذا الشأن، لاسيما “وأحد فصولها تجرى الآن على أرض سوريا، فلا الأمريكيون هناك يريدون حسما عن طريقهم ولا انتصارا ساحقا لبشار عن طريق غيرهم أي تعادل القوى واقتسامها للأرض” .

 

وشدد على أن ” آخر الرهانات الخاسرة أن يأمل أحدهم فى انقلاب موازين القوى الداخلية المحسومة الآن فى مصر رأسا على عقب بضغطٍ غربي أو شرقي وعلى قدر ما يحتويه هذا التصور من كارثية سيناريو تهاوي المؤسسة العسكرية المصرية وما يمثله ذلك من شرٍ مستطير على منطقتنا بأسرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث